حكيمي يعود لواجهة الأحداث كصانع للفوز الأصفر

بعد أن دشن الدولي أشرف حكيمي أولى مباريات البوندسليغا في دورتها الخامسة بحضور لافت للنظر توجه بهد جميل من السباعية التي فاز بها بروسيا دورتموند على ضيفه نوريمبيرغ الأربعاء الماضي ، عاد حكيمي ليؤكد فرضية الترسيم لموقعه الإستراتيجي  في الدورة السادسة وإبعاد المدافع البولوني بسيزيك حتى من لائحة الفريق الذي توجه إلى باير ليفركوزن وعاد معه بفوز غالي في مباراة كان فيها حكيمي متعثرا في الشوط الاول بهدفين لصفر قبل ان يحول الفريق الأصفر خسارته إلى فوز ساحق بأربعة أهداف لاثنتين ، لكن من صناعة مغربية جديدة للدولي حكيمي الذي كان هو ممرر هدف الفوز الثالث الذي وقعه  البديل باكو الكاسير في الدقيقة 84 ، ثم ساهم حكيمي في صناعة الهدف الرابع من مرتد خاظف وقعه الإسباني أيضا باكو ألكاسير في الدقيقة 90+ 4. وبذلك يتوج حكيمي الذي قاد المباراة باقتدار تقني وتكتيكي مجهوداته وفرصته الذهبية بالإنقضاض على المكانة التي اعتبرها المراقبون ربحا رائعا للفريق الأصفر الذي أصبح هو متصدر البطولة الألمانية بنقطة فارق عن بايرن ميونيخ .

 

مواضيع ذات صلة