هل يفعلها طالب لثالث مرة على التوالي؟

صرح مدرب الدفاع الحسني الجديدي عبد الرحيم طالب عقب الفوز الذي حققه على اتحاد طنجة بهدف بلال المكري في الدقيقة الرابعة من ضربة جزاء ،أنه راض بكسب ثلاث نقاط وفي نفس الوقت غير راض على مردود اللاعبين غير أنهم معذورين نظرا  لأنهم ذهنيا يفكرون في مباراة ربع نهائي كأس العرش ضد نهضة بركان السبت المقبل ،و أضاف طالب قائلا أن أمام الفريق الفرصة لإعادة سيناريو الموسم الفارط ولعب نهاية أغلى كأس على المغاربة سوى مباراتين وهذا ما يزيد الضغط على الجميع ، ولم يفوت طالب الفرصة بالتذكير أن فريق الدفاع الجديدي سبق أن تفوق على نهضة بركان في منافسات كأس العرش في مناسبتين اثنتين متتاليتين، الأولى موسم 2015 – 2016 وفي دور الربع حيث آلت نتيجة الذهاب للدكاليين 3 ل 1 ومباراة الإياب انتهت بالتعادل السلبي . والثانية  الموسم  الماضي بعد التعادل السلبي في مباراة الذهاب بوجدة أما مباراة الإياب كانت جنونية حسمها الدكاليون بحصة 4 أهداف ل 3 و أقصي فارس البرتقال من دور النصف . وتمنى مدرب الجديدة أن يكون لاعبيه جاهزين ذهنيا وتكتيكيا وبدنيا في اليوم المعلوم وختم طالب قوله أنه إذا كان الفوز حليف النهضة سيهنئهم ، وإذا كان حليف فريقه فالمغامرة نحو النهائي ستسمر. وتجدر الاشاراة  أن فريق الدفاع الجديدي حقق انتصاره الثالث على التوالي ويتصدر ترتيب البطولة بتسع نقاط مع مباراة ناقصة ضد نهضة بركان التي سيواجهها السبت المقبل 6 أكتوبر الحالي  بالملعب البلدي ببركان عن دور الربع من منافسات كاس العرش للموسم الرياضي 2018 – 2017 .

 

مواضيع ذات صلة