ليبي يرغب بالعودة الى إيطاليا بعد كأس آسيا 2019

أعرب المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيلو ليبي المشرف حاليا على منتخب الصين، الإثنين عن رغبته بالعودة الى بلاده بعد كأس آسيا في كرة القدم التي تستضيفها الإمارات مطلع 2019.

وصرح ليبي لإذاعة "أنكيو سبورت" الإيطالية "أريد أن أعود الى بلدي. عقدي (مع الاتحاد الصيني) ينتهي في 31 كانون الثاني/يناير مع نهاية كأس آسيا".

أضاف "سنرى بعد ذلك، لكني أعتقد بأنها ستكون التجربة الأخيرة لي".

وتقام كأس آسيا بين 5 كانون الثاني/يناير والأول من شباط/فبراير.

وتساءل المدافع السابق لسمبدوريا والذي امتهن التدريب منذ 36 عاما، "هل هناك فرصة لكي أترك الصين في شباط/فبراير؟"، وأجاب "نعم".

وقاد ليبي فريق يوفنتوس الى إحراز خمسة ألقاب في الدوري الإيطالي، ولقبه الثاني الأخير في دوري أبطال أوروبا عام 1996 (الأول عام 1985)، إضافة الى قيادة المنتخب الإيطالي للفوز بلقب كأس العالم 2006 في ألمانيا على حساب فرنسا وقائدها زين الدين زيدان.

وانتقل ليبي الى التدريب خارج إيطاليا للمرة الأولى قبل ست سنوات للإشراف على غوانغجو الصيني وقاده للفوز باللقب المحلي ثلاث مرات.

وبعد هذا النجاح، عين ليبي مدربا للصين بأجر سنوي قدر بما بين 19 و22 مليون يورو، لكنه لم يستطع تأهيل منتخبها الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

مواضيع ذات صلة