لماذا يواصل رونار تجاهل نبيل الزهر؟

مباشرة بعد إعلان الناخب الوطني هيرفي رونار عن لائحة لاعبي المنتخب المغربي المقبلين على مواجهة جزر القم،ر برسم الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، والتي شهدت غياب الدولي المغربي نبيل الزهر المتألق رفقة ليغانيس الإسباني، حتى إشتعلت المنتديات ومواقع التواصل الإجتماعي، بخصوص الأسباب التي تجعل الثعلب الفرنسي، لايلتفث أبدا لواحد من أكثر اللاعبين لمعانا في الليغا الإسبانية، بالمقابل يستدعي عبد الإله الحافيظي من الرجاء البيضاوي وكذا إسماعيل الحداد من الوداد، رغم تفوق الزهر من الناحية التقنية وكذا البدنية وتوفره على تجربة من المستوى العالي،سواء مع المنتخب المغربي أو مع الأندية التي جاورها في السنوات الأخيرة.
عدم إقحام نبيل الزهر في اللائحة الجديدة، جعل العديد من المتتبعين لشأن المنتخب المغربي، يبصمون بالعشرة على عدم قدرة اللاعب في اللحاق بصفوف أسود الأطلس في المرحلة المقبلة، بإعتبار أن الناخب الوطني لم يهتم به حتى وهو يقدم أفضل المستويات بأهداف حاسمة، فبالأحرى الإهتمام به  مستقبلا، ليتأكد فعلا مايصرح به اللاعب في كل مناسبة كونه لايتوفر على الجواب عن سبب إبعاده عن العرين لسنوات طويلة.

 

مواضيع ذات صلة