نهضة بركان يقصي الدفاع الجديدي من كأس العرش

حسم نهضة بركان مباراته أمام الدفاع الجديدي برسم ربع نهائي كأس العرش لصالحه، واستغل عاملي الأرض والضيافة ليحقق فوزا مستحقا بنتيجة 2 – 0.. ولم يستطع البركانيون أن يخفوا رغبتهم الأكيدة في تحقيق الفوز والتأهل بالرغم من أنهم واجهوا فريقا منظما يمتلك رصيدا كبيرا من الخبرة، كما يمتلك لاعبين بمقدورهم أن يقفوا ندا قويا أمام أي فريق.

وتميز الشوط الأول بالاندفاع البركاني الذي بحث عن إمكانية إحراز الأهداف بدون أن يجازف بتعرية كل مساحات العبور.. ورغم أنه لم يخلق فرصا حقيقية للتهديف إلا أنه ظل يشكل خطورة على فريق الدفاع الجديدي الذي لم يستطع أن يمارس حقه في البحث عن الضغط والهجوم إلا بعد مرور أزيد من 25 دقيقة من زمن المباراة.. لذلك ظل حارس بركان عبد العالي المحمدي خلال الشوط الأول في شبه راحة.

وكان من الطبيعي بعد نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.. أن تتغير الكثير من المعطيات خلال الشوط الثاني بعدما دخل الفريقان بحسابات جديدة.. وخاصة نهضة بركان الذي أدرك أنه بات مطالبا بتغيير معادلة المباراة أكثر من أي وقت مضى.. وإلا فإن الدفاع الجديدي قد يحظى بالمساحة الكافية التي تتيح له استعادة الثقة في النفس والتحكم في مجريات المباراة.

وأظهر نهضة بركان فعلا إصراره على البحث عن الفوز خلال الشوط الثاني الذي بدأه باندفاع زائد وهجوم متواصل.. وهو ما أسفر عن الهدف الأول من توقيع العربي الناجي في الدقيقة 48.

سبع دقائق بعد ذلك تمكن نهضة بركان من إضافة الهدف الثاني من توقيع حمدي العشير (د.55).. وهو الهدف الذي نزل على الجديديين مثل قطعة ثلج باردة.. إذ أصابهم بالصدمة وباتوا أكثر إدراكا بأن مهمة العودة إلى نتيجة التكافؤ على الأقل صارت أقرب إلى المستحيل.

ورغم ذلك لم يستسلم الدفاع الجديدي بشكل كلي، وضغط لاعبوه بحثا عن تقليص النتيجة على الأقل.. لكنهم كانوا في كل مرة يصطدمون بدفاع صامد يصعب اختراقه بقيادة الحارس عبد العالي المحمدي الذي كان سدا منيعا في مرماه ودافع عن شباكه بكل قوة واستماتة وخصوصا في الدقائق 65 و89 و90+2.. لتنتهي المباراة بفوز نهضة بركان بهدفين دون رد وبالتالي التأهل لدور نصف النهائي.

وسيضرب فريق نهضة بركان في دور نصف النهاية موعدا مع الفائز في المباراة التي ستجمع مساء غد الأحد بين الوداد البيضاوي وأولمبيك آسفي بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

 

مواضيع ذات صلة