السنغال أول دولة إفريقية تستضيف الأولمبياد

فازت السنغال اليوم الإثنين، بحق استضافة دورة الألعاب الأوليمبية للشباب في 2022، لتكون أول دولة أفريقية تستضيف حدثًا أولمبيًا.
وتستضيف مدن داكار، وديامنياديو، وسالي، النسخة الرابعة من أولمبياد الشباب بعد 4 أعوام.
ودعمت اللجنة الأولمبية الدولية، في اجتماعها رقم 133، اليوم اقتراح مجلسها التنفيذي في الشهر الماضي، بمنح شرف استضافة أولمبياد الشباب، للسنغال على حساب دول أفريقية أخرى، مثل بوتسوانا، ونيجيريا، وتونس.
وحظي ملف السنغال بدعم حكومي هائل؛ حيث تواجد خلال اجتماع اللجنة الأوليمبية الدولي في بوينس ايرس عاصمة الأرجنتين، كل من رئيس السنغال ماكي سال، وعمدة داكار سهام الورديني.
وتم اختيار نهاية ماي، وبدايات يونيو 2022 لاستضافة السنغال للدورة الأوليمبية للشباب.
ومن المتوقع أيضًا أن يتم خلال اجتماع مقرر يوم الأربعاء المصادقة على أسماء 3 مدن مرشحة لاستضافة أولمبياد الشتاء 2026، وهي كالجاري في كندا، وميلانو، وكورتينا دامبيدزو (ملف مشترك) بإيطاليا والسويد.
وستختار اللجنة الأولمبية الدولية، المدينة التي ستستضيف الأولمبياد الشتوية في 2026 خلال شتنبر 2019.

مواضيع ذات صلة