يحيى الرماح: الظفر ببطولة العالم ل(جيت سكي) حافز لبدل المزيد من العطاء والتألق

أكد يحيى الرماح ، البطل المغربي في رياضة المحركات المائية ، إن ظفره ببطولة العالم للجيت سكي ، صنف 

"رانبوت ليمتيد"، المقامة حاليا في بحيرة هافازو ( أريزونا ) بالولايات المتحدة الأمريكية ، يشكل حافزا للمزيد من العطاء والتألق بمختلف المحافل الدولية.

واعتبر الرماح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،لدى وصوله اليوم الأربعاء لمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء ، أن هذا اللقب بمثابة دافع للشباب المغربي للإقبال على ممارسة هذا النوع من الرياضة والمشاركة في مختلف المنافسات الدولية. وأشار الرماح إلى أن تحقيقه لهذا الإنجاز ، الذي يهديه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يعزى بالأساس لدعم ولديه وكذا لتشجيعات محبي هذه الرياضة من الجمهور المغربي.

ومن جانبه ، أوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية للمحركات النارية المائية ، السيد محمد بن قدور ، في تصريح مماثل أن هذا التتويج جاء ثمرة للمجهودات الجبارة التي بدلها البطل المغربي الرماح في مواجهته للمنافسة القوية التي طبعت هذه البطولة العالمية.

وبعد أن أبرز الدور الذي لعبته عائلة يحيى الرماح في تكوين هذا البطل العالمي ، أكد رئيس الجامعة أن مستقبل هذا الشاب واعد ومن المرتقب أن يحقق مزيدا من الألقاب مستقبلا.

أما المدير التقني للجامعة الملكية للمحركات النارية المائية ، السيد يونس الهوري، فركز بدوره على المنافسة القوية التي طبعت أطوار هذه البطولة التي تبارى خلالها 700 متسابق يمثلون أزيد من أربعين بلدا.

واحتفاء بهذا التتويج غير المسبوق ، فقد خصص للبطل المغربي ،لدى وصوله إلى مطار محمد الخامس الدولي، حفل استقبال بهيج ، حضره على الخصوص أفراد عائلته ، إلى جانب عدد من أعضاء الجامعة ،وعشاق هذه الرياضة.

يذكر أن يحيى الرماح تمكن خلال مشاركته في بطولة العالم للجيت سكي من تحقيق إنجاز عالمي بعد أن استطاع التفوق على أبرز الأبطال العالميين في صنف "رانبوت ليمتيد" خلال مجريات البطولة . 

وسبق للبطل المغربي، المنحدر من مدينة تطوان ، أن حقق العديد من الإنجازات وصعد منصات التتويج بمختلف البطولات الدولية للجيت سكي ، كبطولة إسبانيا وبطولة أوروبا ، وكأس العالم للجيت سكي بالتايلاند.

كما تمكن الرماح ، المنتمي لنادي الجمعية المغربية للرياضات المائية بالرباط ، من تحقيق أفضل توقيت خلال منافسات سباق "رانبوت ليمتيد" ، وتحقيق أول لقب عالمي في هذا الصنف الرياضي على مر التاريخ الرياضي للمملكة.

وتندرج المشاركة المغربية في إطار البرنامج السنوي للتظاهرات الدولية المسطر من طرف الجامعة.

وضم الوفد المغربي ، الذي شارك في هذه البطولة التي تجرى سنويا خلال شهر اكتوبر في بحيرة هافازو ، من البطلين يحيى الرماح ، ونبيل بروكا ، الذي احتل المرتبة الثامنة في فئة روام سكيسطوم". 

مواضيع ذات صلة