جمعيات الترياثلون تريد مقابلة الوزير

بطلب من بعض جمعيات الترياتلون المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، انعقد يوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، بمقر الجامعة اجتماع ضم ممثلي هذه الجمعيات من جهة وبعض أعضاء المكتب الجامعي من جهة أخرى.
وأثناء هذا الاجتماع عبر ممثلو الجمعيات عن استفساراتهم بخصوص غياب الأنشطة الرياضية المسطرة في البرنامج الوطني لموسم 2017- 2018، وتوقف الدعم المادي والمعنوي الذي كانت تقدمه لهم الجامعة، مما جعلهم في عجز تام على مواكبة تكوين أبطالهم، معبرين عن أسفهم لعدم تنفيذ البرنامج السنوي للترياتلون الذي ساهموا في مطلع الموسم الرياضي في وضع فقراته، وخاصة البطولة الوطنية بمختلف محطاتها، ونهاية كأس العرش التي أعطت السلطات المحلية بمدينة طرفاية الموافقة من أجل استضافتها خلال شهر غشت المنصرم.
وفي رد أعضاء المكتب الجامعي على جملة من الاستفسارات والتساؤلات ذكروا بالوضعية المالية المزرية للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، التي لم تعد قادرة على تغطية البرامج الرياضية المسطرة، وسداد رواتب الموظفين، وأداء الديون والفواتير المترتبة عن تنظيم الأنشطة المبرمجة في النصف الأول من موسم 2017- 2018، والتي سبق أن صادقت الوزارة على ميزانيتها، حيث أكدوا للحاضرين عدم توصل الجامعة بأية اعتمادات من الوزارة الوصية خلال الموسم المنتهي وإلى غاية اليوم.
وبخصوص تأخر عقد الجمع العام السنوي أبلغ أعضاء المكتب الجامعي ممثلي الجمعيات الحاضرة أن هذا الأمر رهين برد الوزارة على مشروع النظام الأساسي المقدم من طرف الجامعة في يونيه 2017، والذي تنتظر الجامعة منذ أزيد من سنة مصادقة الوزارة عليه قبل اعتماده بشكل رسمي.
وفي ختام الاجتماع عبر ممثلو الجمعيات عن مساندتهم للمبادرة التي اتخذها بعض الأعضاء الجامعيين، بطلب لقاء السيد وزير الشباب والرياضة من أجل إطلاعه على تفاصيل الوضعية الحالية التي تعيشها الجامعة وتدارس الحلول الممكنة لتجاوزها، حتى وإن تطلب الأمر سعي الجمعيات بدورها للقاء السيد الوزير.

مواضيع ذات صلة