درار خارج السياق وحكيمي مظلوم

أكدناها و أكدها جل المحللين ،لا معنى للعب بحكيمي دون الاستفادة منه مائة بالمائة حيث يتعذب في رواق ايسر لا يطابق تكوينه ولا مؤهلاته.
الشوط الأول أمام جزر القمر أظهر أن درار خارج السياق تماما دفاعا وهجوما والمراهنة عليه ظهيرا ايمن لم تخدم الأسود في شيء.

 

مواضيع ذات صلة