مانشستر سيتي يواصل صحوته وينتزع الصدارة

واصل مانشستر سيتي الإنكليزي صحوته وحقق فوزه الثاني تواليا عندما تغلب على مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 3-صفر الثلاثاء في خاركيف، وانتزع الصدارة من ليون الفرنسي الذي أهدر فوزا ثمينا من مضيفه هوفنهايم الألماني وسقط في فخ التعادل 3-3 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وبعد خسارته المفاجئة أمام ضيفه ليون في الجولة الأولى، تغلب مانشستر سيتي على ضيفه هوفنهايم الألماني في الثانية ثم اليوم على شاختار الذي سيستضيفه بعد أسبوعين على ملعب "الإتحاد" في مانشستر.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 6 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام ليون الذي سقط في فخ التعادل الثاني تواليا وتراجع إلى المركز الثاني.

-فوز مستحق لسيتي-
وكان مانشستر سيتي الطرف الأفضل في المباراة وضغط بقوة على مرمى ضيوفه وتناوب مهاجموه على إهدار الفرص خصوصا البرازيلي غابريال جيزوس الذي لعب أساسيا على حساب الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بعدما فضل المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الإحتفاظ به على مقاعد البدلاء على غرار البرتغالي برناردو سيلفا والقائد الدولي البلجيكي فانسان كومباني.

وكاد الدولي البلجيكي كيفن دي بروين يفتتح التسجيل بتسديدة خادعة من الجهة اليسرى أبعدها الحارس أندري بياتوف إلى ركنية لم تثمر (10).

وأهدر جيزوس فرصة ذهبية اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من سيلفا فتوغل داخل المنطقة لكنه تباطأ في التسديد ليتدخل الحارس بياتوف ويبعد الخطر (14)، وحذا حذوه الدولي الجزائري رياض محرز إثر تلقيه كرة خلف الدفاع من رحيم سترلينغ تسرع بتسديدها بجوار القائم الأيمن (22).

وأبعد المدافع سيرغي كريفستوف تسديدة محرز من مسافة قريبة وهي في طريقها إلى المرمى (23).

وحرم القائم الايسر سيلفا من افتتاح التسجيل برده كرة تابعها من مسافة قريبة (28).

ونجح سيلفا في افتتاح التسجيل من تسديدة على الطائر بيسراه من مسافة قريبة تهادت زاحفة داخل المرمى (30).

وسدد الفرنسي بنجامان مندي كرة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس بصعوبة إلى ركنية (34).

وعزز مانشستر سيتي تقدمه بهدف ثان سجله المدافع الفرنسي أيمريك لابورت بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية (35).

وتابع مهاجمو سيتي اهدار الفرص في الشوط الثاني قبل أن ينجح البديل برناردو سيلفا في إضافة الهدف الثالث بتسديدة قوية من حافة المنطقة (71).

-ليون يهدر فوزا غاليا-
وفي المباراة الثانية، أهدر ليون فوزا غاليا على مضيفه هوفنهايم بعدما تقدم 3-2 قبل أن تستقبل شباكه هدف التعادل عبر البرازيلي جولينتون.

وكان ليون البادئ بالتسجيل عبر المهاجم الدولي البوركينابي برتران تراوريه الذي خطف كرة من أحد المدافعين وتوغل داخل المرمى مراوغا الحارس أوليفر باومان وتابعها داخل المرمى (26).

ولم تدم فرحة الضيوف سوى 6 دقائق حيث أدرك الدولي الكرواتي أندري كراماريتش التعادل بيمناه من مسافة قريبة (32).

ومنح كراماريتش التقدم لهوفنهايم مطلع الشوط الثاني (47)، ورد عليه الدولي الواعد تانغوي ندومبيلي بعد 12 دقيقة (59)، قبل أن يخطف الدولي الهولندي ممفيس ديباي التقدم للفريق الفرنسي في الدقيقة 67، لكن البرازيلي جولينتون أدرك التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة.

مواضيع ذات صلة