بطولة إيطاليا: جوفنتوس يقلب تأخره ويعزز صدارته بثنائية رونالدو

قلب يوفنتوس تأخره أمام مضيفه أمبولي الصاعد وهزمه 2-1 بهدفي نجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو، السبت في المرحلة العاشرة من البطولة الإيطالية لكرة القدم، ليحافظ على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم.

ورفع يوفنتوس، حامل اللقب في آخر 7 مواسم، رصيده إلى 28 نقطة في الصدارة بفارق 7 نقاط عن نابولي الثاني الذي يستقبل روما السابع في مباراة قمة الأحد.

وعادل جوفنتوس الذي عرقله جنوى في المرحلة السابقة، أفضل بداية له في البطولة بعد 10 مباريات، على غرار موسم 2013 عندما حقق 28 نقطة.

ودخل يوفنتوس المباراة منتشيا من تفوقه على مانشستر يونايتد الإنكليزي في عقر داره منتصف الأسبوع وصدارته مجموعته بعلامة كاملة في عصبة أبطال أوروبا.

وغاب عن جوفنتوس لاعبو الوسط الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والألمانيان سامي خضيرة وايمري جان، وانسحب المدافع جورجو كييليني من عملية الاحماء مصابا وحل بدلا منه داينيلي روغاني، فيما أراح المدرب ماسيميليانو اليغري الظهير المتألق البرتغالي جواو كانسيلو.

وسجل المهاجم المخضرم فرانشيسكو كابوتو، هداف الدرجة الثانية في الموسم الماضي، هدف الأسبقية للفريق التوسكاني بتسديدة يسارية قوية سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس البولندي فويتشي تشيسني (28)، مانحا الأمل لبطل الدرجة الثانية في الموسم الماضي في تحقيق فوزه الأول منذ المرحلة الأولى.

وهذه أول مرة يتأخر فيها يوفنتوس بين الشوطين هذا الموسم، برغم سيطرته واكتفاء أمبولي بالمرتدات.

وبعد ضغط هائل وتسديدة يسارية من لاعب الوسط البوسني ميراليم بيانيتش أصابت العارضة (48)، حصل جوفنتوس على ضربة جزاء بعد خطأ من لاعب الوسط الجزائري الشاب اسماعيل بن ناصر (20 عاما) على الأرجنتيني باولو ديبالا، ترجمها رونالدو عكس اتجاه الحارس (53).

ولم يكتف رونالدو بالتسجيل من نقطة الجزاء للمرة الأولى مع جوفنتوس، فأطلق تسديدة عابرة للقارات سكنت المقص الأيمن لمرمى أمبولي (70)، رافعا رصيده الى 7 أهداف مع فريق "السيدة العجوز" بعد انتقاله من ريال مدريد الإسباني بنحو 100 مليون اورو.

وحقق أتالانتا الثاني عشر فوزه الثاني تواليا على حساب ضيفه بارما 3-صفر، بأهداف ريكاردو غاليولو (55 خطأ في مرمى فريقه)، الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو (72) وجانلوكا مانشيني (80).

ويلعب في وقت لاحق طورينو مع فيورنتينا.

مواضيع ذات صلة