ان لم يحضر بنعطية فهذا الاعب يستحق تعويضه

واحد من اللاعبين الذين نضجوا في سن الثلاثين ولم ينالوا فرصتهم كما يجب أن تكون .
ولو تحدثنا بالعمل و المنطق فهذا المدافع هو افضل محترف في مركزه هذا الموسم بدليل ما تنطق به الأرقام و المباريات التي لعبها و التنقيط الذي يتحصل عليه اسبوعيا في البطولة الفرنسية.
يونس عبد الحميد لاعب ريمس يتفوق حاليا على اكرد وعديد العناصر وان لم يتواجد بنعطية أمام الكاميرون فعلي الأقل الالتفات ليونس الذي يستحق بالتنافسية وجودة الاداء مكانا له بين الأسود.
 

مواضيع ذات صلة