مقتل لاعب ساوباولو والتمثيل بجثته

كشفت تقارير برازيلية، أن دانيل كوريا فريطاس، نجم فريق ساو باولو الشاب، عثر عليه مقتولا و”مشوها” قرب حانة، في حادث مأساوي هز أوساط كرة القدم في البلاد.
ويبلغ اللاعب القتيل من العمر 24 عاما، وعثر على جثته في مدينة ساو جوزي دوس بينايس، التابعة لولاية بارانا غربي البرازيل.
وقال نادي ساو باولو في تغريدة على موقع "تويتر إن: "النادي يعبر عن حزنه العميق لوفاة لاعب الوسط دانيل كوريا فريتاس، ويتعاطف معه ويقدم التعازي لعائلته".
ولم يعلن بعد السبب الرسمي للوفاة، إلا أن تقارير صحفية محلية قالت إن فريطاس كان "ضحية للتعذيب"، حيث وجدت رأسه "شبه مفصول" وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية.
وطبقا لتقرير الشرطة، فإن مظهر الجثة يوحي بأن صاحبها تعرض لعنف شديد، حيث "وجد قطعان عميقان في الرقبة، والرأس كانت شبه مفصوله".
وبين التقرير، أن مارة قرب الحانة عثروا على الجثة في طريق مقطوعة وشهيرة بأعمال العنف، وأبلغوا السلطات، وأضاف: "كل شيء يشير إلى أن اللاعب قتل هنا في الشارع، وسحل لنحو 30 مترا".
وبدأ فريطاس مسيرته الكروية كلاعب محترف في صفوف بوطافوغو البرازيلي، قبل الانتقال عام 2015 إلى ساو باولو، أحد أبرز أندية كرة القدم في البلاد.

 

مواضيع ذات صلة