الأحمدي والاتحاد.. قُضي الأمر

ازدادت وضعية نادي الاتحاد تعقيدا بعد الخسارة السادسة التي مني بها في أمام نادي الرائد في الجولة الثامنة من منافسات البطولة السعودية لهذا الموسم بنتيجة 1 – 2.. كما ازداد مصير محترفيه مع النادي أكثر قتامة، وفي مقدمتهم الأسد المغربي كريم الأحمدي.

هدف الرائد الأول كان من توقيع هشام بلقروي في الدقيقة 45.. أما الهدف الثاني فقد جاء بقدم عبد الله الشامخ في الدقيقة 78 من ضربة خطإ مباشرة.. بينما سجل الاتحاد هدفه الوحيد في الدقيقة 90+7 من توقيع فهد المولد.

الاتحاد بقيادة مدربه الكرواتي سلافين بيليتش بذل قصارى جهوده من أجل تحقيق فوزه الأول، لكنه عجز عن ذلك أمام فريق منظم يثقن جيدا تحصين منطقته مع ممارسة المرتدات المباغثة والخطيرة.

ومع هذه الخسارة لن تجد إدارة نادي الاتحاد بُدًّا من تطبيق خطة الطوارئ القاضية بتبديل 7 من محترفيها الثمانية خلال "الميركاطو" الشتوي شهر يناير المقبل، ومن بينهم الدولي المغربي كريم الأحمدي الذي كاد يوقع هدفا لفريقه خلال هذه المباراة بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات في الدقيقة 90 من زمن المباراة لكن حارس الرائد تصدى لها بنجاح.

مواضيع ذات صلة