الجعواني ربان نهضة بركان: واعون بحجم المسؤولية

صرح المدرب منير الجعواني أنه أولا وجب الاعتزاز والإفتخار بوصول نهضة بركان لدور نصف نهائي كأس العرش إلى جانب الفرق الوطنية الكبرى كالوداد والرجاء البيضاويين، حيث أن التأهل لهذا الدور جاء بعد الإقصاء من منافسات "الكاف"، وأضاف أنه جد فخور بردة فعل اللاعبين التي كانت قوية، وقال: «النتائج المسجلة لم تكن عن طريق الصدفة، حيث واجهنا فرقا عتيدة كأولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي»، وأضاف قائلا: «دور النصف محطة مهمة في مسار أي فريق، بحيث لا تفرقه لبلوغ مباراة النهائي، إلا خطوة واحدة واللاعب لا يحتاج فيها إلى تحفيز و تهيئ ذهني ويبقى الجانب البدني والتكتيكي الذي نشتغل عليه ليكون جميع اللاعبين في أتم الجاهزية»، وتابع: «جزئيات بسيطة هي التي تتحكم في مثل هذه المواجهات التي بدون شك سيطغى عليها الجانب التكتيكي نظرا لقيمة اللاعبين بالفريقين، وثقتي كبيرة باللاعبين الذين يكبرون في المواقف الصعبة وأنا أسميهم دائما (بالكوموندو)،  إلا أن الشيء الوحيد الذي سيخلق الفارق هو الجمهور، وبما أن المباراة ستلعب بمدينة فاس وبملعب محايد فالتكافؤ من هذا الجانب سيكون موجود، لذلك أطلب من الجمهور البركاني وجمهور جهة الشرق أن يضاعف من تضحيته معنا لأننا في حاجة ماسة لدعمه ومساندته ليقوي من حظوظنا ويمنحنا شحنة إضافية، واللاعبون واعون بحجم المسؤولية التي تنتظر الجميع والكل متعهد بأن يقدموا أحسن ما لديهم كهدية للمكتب المسير وعلى رأسهم الرئيس فوزي لقجع والجمهور البركاني خصوصا وجمهور الجهة يتمنون إحراز بطاقة التأهل للعب نهاية كأس العرش».
وختم الجعواني تصريحه، بأن كل الظروف مواتية ولا يجب أن تضيع الفرصة من أمام الفريق للعب نهاية كأس العرش لثالث مرة  في تاريخ النادي والبحث عن أول لقب الذي ينقص خزينة الفريق.

 

مواضيع ذات صلة