نهضة بركان يفاجئ الوداد ويبلغ نهائي كأس العرش

بلغ نهضة بركان نهائي كأس العرش بعدما حسم مباراة نصف النهائي لصالحه عقب الفوز على الوداد البيضاوي بضربات الترجيح 6 – 5 في المواجهة القوية التي جمعت الفريقين مساء اليوم بالمركب الرياضي بفاس، بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة والتوقيت الإضافي بالتعادل 1 – 1.

سجل لنهضة بركان لابا كودجو في الدقيقة 61 .. وسجل للوداد كومارا في الدقيقة 71 قبل أن يحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح التي حسمها لصالحه.

أول تهديد في المباراة كان وداديا في الدقيقة 2 بواسطة إسماعيل الحداد الذي توصل بتمريرة من الناهيري لكن تسديدته مرت محادية لمرمى نهضة بركان.. واقتصر اللعب بعد ذلك على وسط المديان من الفريقين من شدة الحيطة والحذر، مع أداء متذبذب طغى عليه الضغط على حامل الكرة، والتمرير الخاطئ، وسوء التركيز.

ردة فعل نهضة بركان على التهديد الودادي المبكر جاء في الدقيقة 20 عن طريق لابا كودجو بضربة رأسية غير مركزة بعد تنفيذ ضربة زاوية، لكن الكرة مرت عالية على مرمى الوداد.. بعدها تملك الفريق البرتقالي شجاعة الضغط والهجوم أكثر، ومارس انتشاره الجيد مع لعب كرة فيها الكثير من الجرأة والاندفاع لذلك خلق فرصة أخرى للتهديد في الدقيقة 22 بواسطة المباركي الذي انفرد تقريبا بالحارس بعد أن استغل خطأ في الدفاع الودادي، لكن تديدته زاغت طريقها للشباك.

ورغم خبرة الوداد مع المباريات الكبيرة، وتوفره على لاعبين خاضوا الكثير من المواجهات القوية محليا وقاريا، فإنه لم يستطع أن يفرض سيطرته على هذه المباراة، إذ أظهر نهضة بركان قدرة كبيرة ليس فقط على المقاومة والصمود، ولكن أيضا القدرة على المنافسة واللعب بندية وبأفضل أداء ممكن.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي على مستوى النتيجة.. لكن على مستوى الأداء كانت الأفضلية إلى حد ما لصالح نهضة بركان الذي لم يستطع أن يخفي رغبته الجامحة في كبح جماح الوداد والتأهل على حسابه إلى مباراة النهائي في خطوة كبيرة وجريئة من ممثل بركان.

وخلال الشوط الثاني ظهر بوضوح أن نهضة بركان يسعى لمباغتة الوداد، لذلك واصل أداءه بنفس الإصرار على التوغل والاندفاع والبحث عن صناعة فرص التهديد.. فيما ظل الوداد يشكو من عرقلة ما.. إذ كان أداؤه يعاني على مستوى الانتشار والضغط والبناء لذلك انعدمت لديه السلاسة في خلق الهجمات.

ولم تكد تصل الدقيقة 61 حتى نجح نهضة بركان في تحقيق الهدف الذي كان يصبو إليه، إذ تمكن من التوقيع على هدف السبق بواسطة مهاجمه الخطير لاباكودجو الذي استغل الارتباك الدفاعي الحاصل في منطقة الوداد.. وقد جاء الهدف إثر تنفيذ ضربة خطأ مباشرة استغلها لاعبو نهضة بركان بشكل جيد.

هذا الهدف كان بمثابة صدمة أصابت الوداديين، فقرر المدرب روني أن يحرك أوراق الطوارئ لذلك أجرى تغييرين اثنين لضخ دماء جديدة في شرايين الوسط والهجوم فأدخل كل من تيغزوي وأووك بدل الكارتي والحداد.. وهو ما أعاد بعض التوازن لأداء الوداد الذي تحسن للأفضل، وبات أكثر قوة وفاعلية.

وفي الدقيقة 71 تكرر سيناريو الكرة الثابتة.. لكن هذه المرة لصالح الوداد، حيث سدد تيغزوي كرة دائرية من ضربة خطإ مباشرة ومن جهة الزاوية المغلقة اليسرى للحارس البركاني المحمدي الذي عجز عن صدها لترتد من قائم المرمى وتجد كومارا الذي أودعها الشباك معلنا عن هدف التعادل.

روني مدرب الوداد فطن إلى أن التغييرين أثمرا النتيجة المتوخاة فقرر أن يجري التبديل الثالث فأدخل الحسوني بدل جبيور، وواصل الوداد ضغوطاته للحصول على هدف الحسم لكنه ظل يصطدم بدفاع صامد يصعب اختراقه.

وفي المقابل لجأ نهضة بركان بعد هدف التعادل، إضافة إلى تحصين منطقته، لجأ إلى الاعتماد على المرتدات الخاطفة علن طريق سلاح السرعة للابا كودجو، وقد كاد على إثر واحدة منها أن يحسم المباراة ويقضي على أحلام الوداد.. وذلك خلال فرصة الدقيقة 90 التي لم يسدد خلالها لابا كودجو الكرة بشكل جيد.. ليتنهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1 – 1.. ويحتكم الفريقان إلى القوت الإضافي.

وكاد نهضة بركان أن يباغث الوداد مرة أخرى خلال الشوط الإضافي الأول، وذلك عندما انسل لابا كودجو من الجهة اليسرى وخدع الحارس التكناوتي لكن الكرة ارتدت من قائم المرمى.. وجاء رد فعل الوداد سريعا من أوناجم الذي قاد هجوما وداديا مضادا لكنه تباطأ بشكل مبالغ فيه لتضيع عليه الفرصة.

واستمر المباراة سجالا بين الفريقين خلال الشوط الإضافي الأول الذي لم يعرف أي تغيير على مستوى النتيجة.

وفي الشوط الإضافي الثاني اتضح من خلال حرص الفريقين على التريث وعدم المجازفة في الاندفاع للبحث عن هدف الحسم، خصوصا أن الإرهاق بدأ يظهر على اللاعبين.. اتضح أن المباراة لن تحسم سوى بضربات الترجيح، وهو ما تم بالفعل.

وانتهت ضربات الترجيح لصالح .... بعد أن تمت على الشكل التالي:

الوداد: تيغزوي (أضاع) – الحسوني (سجل) – أوناجم (سجل) – أووك (سجل) – كدارين (سجل) – الناهيري (سجل) – كومارا (أضاع)

نهضة بركان: النمساوي (سجل) – لعشير (سجل) – لابا كودجو (أضاع) – المقدم (سجل) – يوسوفو (سجل) – ودار (سجل) – محمد عزيز (سجل)

......................

بطاقة المباراة

نصف نهائي كأس العرش

الجمعة 2 نونبر 2018

نهضة بركان – الوداد البيضاوي 6 – 5  (1-1)

الملعب: المركب الرياضي بفاس

الحكم: رضوان جيد بمساعدة لحسن أزكاو وكمال الركداشي

الأهداف: لابا كودجو (د.61) لصالح نهضة بركان – كومارا (د.71) لصالح الوداد

الإنذارات: يوسوفو – طراوري – النمساوي (نهضة بركان) – الناهيري – أوناجم (الوداد)

نهضة بركان:

المحمدي – المقدم – لاباكودجو – هلالي – محمد عزيز – المباركي – (لعشير) - النمساوي – طراوري – (الكاس) - الناجي – يوسوفو – سمير ودار - (محمد فرحان)

المدرب: منير الجعواني

الوداد البيضاوي:

التكناوتي – داري – كومارا – نوصير – (كدرين) - السعيدي – النقاش – أوناجم – الحداد - (بديع أووك) – الكارتي – (تيغزوي) – جيبور – (الحسوني) – الناهيري  

المدرب: جيرار روني

مواضيع ذات صلة