الأهلي يرفض معاقبة وليد أزارو

استغربت إدارة نادي الأهلي المصري ما يطلب منها حاليا، أي معاقبة وليد أزارو على خلفية تعمده تمزيق قميصه خلال مباراة فريقه الأهلي المصري أمام الترجي الرياضي التونسي الجمعة الأخير في مباراة نصف نهائي عصبة الأبطال الإفريقية لتمويه حكم المباراة والتأثير عليه في احتساب ضربة الجزاء الثانية للأهلي والتي سجل منها الهدف الثالث.
وكان الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف قد احتسب ضربة جزاء ثانية للأهلي بعد عملية شد واضح لقميص أزارو الذي كان يتجه صوب الكرة الممرة له من الجمهة اليمني، تمكن من خلالها وليد سليمان من تسجيل الهدف الثالث للأهلي بعد أن كان قد سجل هدفا أول من نقطة جزاء بعد عرقلة أزارو من قبل حارس مرمى الترجي.
وكانت إدارة الترجي الرياضي التونسي قد احتجت بقوة على الحكم الجزائري واعتبرت أن ضربتي الجزاء غير واضحتين، بل وطالبت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بمعاقبة وليد أزارو لأنه بحسبها تعمد تمزيق قميصه لتمويه الحكم.
ومن عادة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أن تتابع كل صغيرة وكبيرة بخصوص تظلمات النوادي.
وكانت الكونفدرالية قد قررت اللجوء لأول مرة لتقنية "الفار" في المباراة النهائية لعصبة الأبطال، وبالفعل فإن الحكم الجزائري لجأ لهذه التقنية في مناسبتين ليحتسب ضربتي جزاء للأهلي المصري.

مواضيع ذات صلة