إرجاء اللقاء بين بيلي ومبابي لعدم قدرة البرازيلي على السفر

أعلن منظمو اللقاء المرتقب بين بيلي والنجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، والذي كان من المقرر أن يحصل الخميس في باريس، إرجاءه الى موعد لاحق لعدم قدرة أسطورة كرة القدم البرازيلية على السفر حاليا.

وكان من المقرر أن يجتمع بيلي ومبابي الذي ينظر إليه كأحد أبرز المواهب الواعدة في كرة القدم، للمرة الأولى بشكل مباشر في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة الفرنسية، في لقاء ينظمه صانع الساعات السويسري "هوبلو" الذي يرتبط بعقد إعلاني معهما.

الا أن المنظمين أعلنوا اليوم إرجاء ذلك الى موعد يحدد لاحقا. ونشروا في بيان رسالة موجهة من بيلي (78 عاما) الى مبابي (19 عاما) جاء فيها "كيليان، كما سترى بعد 59 عاما، يحتاج الجسد الى وقت أطول للتعافي. أنا أحتاج الى المزيد من الوقت للتعافي من رحلتي الأخيرة. أتطلع قدما للقائك شخصيا للاحتفال بنجاحك في كأس العالم".

وسجل مبابي أربعة أهداف في مونديال روسيا، بينها هدف في المباراة النهائية التي فاز بها منتخب بلاده على كرواتيا 4-2. وأصبح في عمر 19 عاما وستة أشهر، ثاني أصغر لاعب يسجل هدفا في المباراة النهائية لكأس العالم بعد بيلي الذي سجل بعمر السابعة عشر و8 أشهر في مرمى السويد (5-2) في نهائي عام 1958.

وكان بيليه قد أشاد سابقا بمبابي مهاجم فريق باريس سان جرمان، والمنضم الى صفوفه صيف العام الماضي في صفقة قدرت قيمتها بـ180 مليون يورو، وجعلت منه ثاني أغلى لاعب في تاريخ اللعبة.

وقال البرازيلي في تغريدة بعد هدف الفرنسي في نهائي المونديال "إذا استمر كيليان في معادلة أرقامي القياسية، ربما يتعين علي اللعب مجددا".

وفي أيلول/سبتمبر، أرسل بيلي لمبابي هدية هي عبارة عن قميص ناديه السابق سانتوس ممهورا بتوقيعه. وشكره مبابي بتغريدة عبر حسابه على "تويتر" جاء فيها "شكرا للهدية الرائعة أيها الملك".

ورد الأخير بالقول "لا شكر على واجب، كيليان مبابي. أعتقد بأنك تملك شيئا مميزا. لدي فقط نصحيتان أسديهما لك، حافظ على تواضعك وواصل العمل الشاق. أنا واثق من أنك ستصل الى أهدافك".

مواضيع ذات صلة