العربي الناجي: بعد بلوغ نهائي كأس العرش: أريد أول لقب في مسيرتي

 اعتبر العربي الناجي لاعب النهضة البركانية أن وصول فريقه إلى المباراة النهائية لكأس العرش بعد تجاوز الوداد البيضاوي، يشكل له ولباقي زملائه فرصة العمر من أجل البحث عن لقب الكأس الفضية التي تبقى لها قيمة كبيرة وطموح مشروع لكل لاعب يحلم في لعب المباراة النهائية والتتويج بلقبها.
 وأضاف الناجي أن الوصول إلى المباراة النهائية لم يتأت وليد الصدفة، بل تحقق بفضل العمل الكبير والجبار الذي يقوم به الطاقم التقني بقيادة الإطار الوطني منير الجعواني والمجهود الذي بدله جميع اللاعبين طيلة مشوار هذه المنافسة. مؤكدا على أن مباراة نصف النهاية أمام الوداد البيضاوي كانت متكافئة بين الطرفين، لذلك يرى على أن الضربات الترجيحية كانت الفيصل لتحديد المتأهل للمباراة النهائية التي ضربوا فيها موعد أمام الوداد الفاسي.
وفي نفس السياق أكد العربي الناجي أن للمباراة النهائية طقوسها الخاصة التي تفرض على كل لاعب إحترامها والتقيد بها، والتي يعتبرها تختلف عن مباريات البطولة التي تمنح أي فريق فرصة لتدارك الموقف بعكس مباريات الكأس التي تكون مطالب بتحقيق الإنتصار خلال دقائقها التسعون.
 وأوضح على أن لاعبي النهضة البركانية سيكونون خلال هذه النهاية التي تشكل الثالثة في تاريخ الفريق البرتقالي، ومواجهة فريق الوداد الفاسي الذي يمارس ببطولة الدرجة الثانية تفرض عليهم التركيز أكثر وعدم إستضغار الخصم. ووعد الجماهير البركانية على أنها ستكون هذه المرة ثابتة وسيكون الفريق في الموعد لصعود منصة التتويج لأول في تاريخه والإلتحاق بالفرق المتوجة بهذه الكأس الغالية على كل المغاربة ولتكون فاتحة لدخول النهضة سجل الألقاب من بابه الواسع. وطالب الناجي الجماهير البركانية بالحضور لتساند اللاعبين وتدعمهم من أجل تحقيق هذا الحلم الذي أصبح مشتركا بين اللاعبين والجماهير والمكتب المسير.
 وأكد الناجي أنه لم يكن بلوغ النهائي سهلا، إذ جاء بعد مجهود كبير ومباريات صعبة فزنا خلال على كل من إتحاد تواركة في السدس عشر، وأولمبيك خريبكة في ثمن النهائي، والدفاع الجديدي في ربع النهائي، وأخيرا على الوداد البيضاوي في مباراة النصف لنتأهل للنهائي ونلاقي الوداد الفاسي المتأهل بدوره على حساب الرجاء البيضاوي.
وعن نتيجة مباراة نهضة بركان أمام الجيش الملكي والتي انتهت لصالح البركانيين بهدفين لهدف واحد، أكد الناجي أن هذه النتيجة تحفز أكثر اللاعبين للذهاب بعيدا في القادم من المباريات وخصوصا نهائي كأس العرش الذي هو مطمح كل الأندية المغربية.

 

مواضيع ذات صلة