هل يفعلها بنعطية مجددا بالروسونيري؟

سيُسدل ستار الجولة 12 للبطولة الإيطالية مساء يوم الأحد القادم بالكلاسيكو المنتظر بين ميلان وجوفنتوس على أرضية ملعب سان سيرو.

اليوفي غير مرحب به كالعادة في قلعة الروسونيري وإسقاطه لأول مرة هذا الموسم المبتغى الرئيس لكثيبة المدرب غاتوزو، بينما سيبحث الدون ومن معه عن أسهل طريق لإقتناص النقاط الثلاث والإستمرار في الصدارة الإنفرادية بأريحية وبفارق مطمئن عن أنتر ونابولي.

المهدي بنعطية الذي لعب مباراة جيدة الأسبوع الماضي ضد كاغلياري وغاب عن موقعة عصبة الأبطال أمام المانيو، قد يدفع به المدرب أليغري كأساسي نهجا لأسلوب المداورة، ليكرر ما فعله بميلان الموسم الفارط، حينما هز شباكه مرتين في نهائي الكأس، وهي آخر مرة تذوق فيها المدافع طعم الأهداف ليغيب منذئذ عن التهديف.

مواضيع ذات صلة