هل يكون هذا الأسد ضمن ضحايا "مذبحة" مدربه؟

تشير العديد من التقارير الإعلامية السعودية إلى أن مدرب نادي الاتحاد، الكرواتي سلافين بيليتش يجهز، وبتنسيق مع إدارة النادي، لـ"مذبحة" بين صفوف اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.. وهو ما كان قد وعد به رئيس النادي نايف المقرن قبل عدة أسابيع عندما أعلن أنه سيتم الاستغناء عن 7 من محترفيه الأجانب وسيتم تعويضهم بآخرين أكثر قدرة على الأداء الجيد والعطاء القوي.

وذكرت ذات التقارير إلى أن المدرب بيليتش الذي كان قد طالب من إدارة ناديه منحه بعض الوقت لتقييم اللاعبين وتحديد من منهم سيغادر ومن سيبقى.. قد حدد حتى الآن 6 لاعبين لا يرغب فيهم دون ذكر أسمائهم باستثناء التشيلي كارلوس فيلانوفا الذي أعلنت إدارة الاتحاد علانية أنه لم يعد مرغوبا فيه.

وإضافة إلى 6 أجانب سيتم الاستغناء كذلك على 4 من اللاعبين المحليين وفق ذات التقارير وهم محمد قاسم ومحمد ريمان وعلي الزقعان وعمار النجار.

ويعيش محترفو الاتحاد وفي مقدمتهم الدولي المغربي كريم الأحمدي الكثير من التوثر والقلق خشية أن تشملهم "مذبحة" بيليتش.

وربطت إدارة الاتحاد منذ فترة  اتصالاتها بمحترفين جدد تنوي التعاقد معهم خلال "المركاطو" التشوي المقبل على أمل أن يتخلص الفريق من أزمة نتائجه الحادة التي يعيشها حاليا، إذ يحتل إلى غاية الدورة 9 المركز الأخير بنقطتين فقط، من أصل 27 نقطة متاحة، من دون أن يحقق أي فوز، في أول سابقة يعيشها نادي الاتحاد الذي يعتبر واحدا من أعرق الأندية السعودية.  

مواضيع ذات صلة