ريبيري يحرم من جائزة ألمانية مرموقة بسبب مشاجرة مع مراسل صحفي

حرم نجم بايرن ميونيخ فرانك ريبيري من جائزة "بامبي" العريقة التي تسلمها بدلا منه أمس الجمعة البيروفي كلاوديو بيتزارو مهاجم فيردر بريمن الألماني، وذلك بسبب مشاجرته مع مراسل قناة تلفزية فرنسية.

وكان من المقرر منح الجائزة هذا العام للثنائي ريبيري وآرين روبن، اللذين يطلق عليهما لقب "روبيري"، حيث سجل اللاعبان على مدى أكثر من تسع سنوات الكثير من الإنجازات مع فريق بايرن ميونيخ، غير أن سلوك ريبيري بعد مباراة دورتموند التي خسرها بايرن 2-3 السبت الماضي في البطولة الألمانية، أطاح بالاثنين من الجائزة. 

وتعد هذه الجائزة التي تقدمها مؤسسة بوردا الإعلامية، أهم جائزة إعلامية في ألمانيا وسبق أن فاز بها نجوم مثل القيصر بكنباور، والأسطورة محمد علي كلاي وميشائيل شوماخر، وعمالقة مثل شفاينشتايغر وأوزيل.

وكان ريبيري قام بصفع مواطنه باتريك غييو، المحلل بقنوات "بي إن سبور"، الذي انتقد أداءه في مباراة دورتموند، وحمله مسؤولية الخسارة بهدفين من ثلاثة .

وقالت مؤسسة بوردا "نحن كمؤسسة إعلامية لا يمكننا تقبل مثل هذا السلوك تجاه أحد ممثلي وسائل الإعلام".

وأضافت "يؤسفنا أن لاعبا عظيما مثل آرين روبن لحق به الضرر من ذلك القرار".

وكان ريبيري تقدم بالاعتذار للمراسل الصحفي، قائلا في رسالة مسجلة عبر الموقع الرسمي لبايرن ميونخ "بالتأكيد ما قمت به أمر خاطئ، الوضع كان صعبا بعد المباراة نظرا لحساسيتها". وأضاف "لقد اعتذرت لباتريك ولعائلته عما بدر مني".

مواضيع ذات صلة