مع هذا اللاعب سنقول شكرا للاحمدي

الشخصية و الهيأة وحتى الكاريزما و القوة ..كلها خصال وثق لها اللاعب ايت بناصر أمام تونس في خط الارتداد.
لذلك لن نبكي الاطلال على اعتزال الأحمدي الوشيك وسنقول وفيت واكتفيت وشكرا على كل شيء.
لاعب موناكو رائع بالفعل وبتوالي المباريات سيكون له دور كبير وشأن عالي.
يستحق هذا اللاعب المزيد من الوقت والدقائق و المزيد من الفرص لأنه مشروع سقاء رائع للمستقبل.

 

مواضيع ذات صلة