لورنتسو بيليغريني لن يغادر روما من أجل مانشستر يونايتد

أكد وكيل الأعمال جانبييرو بوتشيتا أن موكله لورنتسو بيليغريني، لاعب وسط نادي روما والمنتخب الإيطالي لكرة القدم، لا يعتزم الالتحاق بنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، على عكس ما أوردته تقارير صحافية عدة.

وأشارت التقارير الى أن فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مستعد لدفع قيمة البند الجزائي (30 مليون يورو) لفسخ عقد اللاعب البالغ من العمر 22 عاما مع ناديه، وضمه الى صفوفه في كانون الثاني/يناير المقبل.

الا أن بوتشيتا قال في تصريحات نقلتها صحيفة "كورييري ديلو سبورت" الثلاثاء "أنا آسف لأن الشائعات انتشرت بشأن تفاصيل مالية مرتبطة به وبزملائه، وهي أمور لم تكن مهمة أبدا بالنسبة الى لورنتسو".

وأضاف "هو لا يعيش من أجل (حضور) الاجتماعات، لاسيما المالية منها"، في تعقيب من بوتشيتا على تقارير عن عقده السبت في لندن، اجتماعا مع مسؤولين في إدارة يونايتد تقدموا بعرض كبير لضم اللاعب الدولي.

وشدد وكيل الأعمال على أن "بليغريني يفكر فقط بتحسين مستواه من أجل روما ومعه (...) هو ينال ما يستحق على أرض الملعب، والشائعات عن سوق الانتقالات لم تشتت تركيزه ولم تزعجه أبدا".

وتابع "هذه المسائل لا تهم حاليا، من الطبيعي أن يحظى بيليغريني بإعجاب (أندية). لورنتسو سعيد، وسبق له ان اختار روما"، مضيفا "عندما يحين الوقت، سنجلس مع (المدير الرياضي لروما الإسباني) مونتشي مجددا".

ونشأ بيليغريني في صفوف الفئات العمرية لروما وخاض مباراة واحدة مع الفريق الأول قبل ان يتم بيعه لساسوولو. وفي 2017، فعّل نادي العاصمة خيار إعادة شرائه، وهو يرتبط معه حاليا بعقد حتى عام 2022.

وخاض اللاعب تسع مباريات مع المنتخب الإيطالي منذ مشاركته الأولى العام الماضي.

مواضيع ذات صلة