النجم الايفواري دروغبا يعلن اعتزاله عن عمر 40 عاما

أعلن ديديي دروغبا مهاجم تشيلسي السابق اعتزاله ليسدل الستار على مسيرة استمرت 20 عاما حصد خلالها أربعة ألقاب في البطولة الإنقليزية الممتازة لكرة القدم ودوري أبطال أوروبا 2012.

ولعب المهاجم القادم من كوت ديفوار، والذي كان يلعب مع "فينكس رايزينغ" في الولايات المتحدة، لفترتين مع تشيلسي وأحرز 164 هدفا في 381 مباراة ليساهم في إحياء مسيرة النادي اللندني تحت قيادة مالكه رومان أبراموفيتش.

وبدأ دروغبا البالغ عمره 40 عاما مسيرته مع "لومان" الفرنسي في 1998 لكنه لم يلعب في بطولة الأضواء سوى عند بلوغه 23 عاما عندما انضم إلى غانغون في 2002.

وانتقل إلى أولمبيك مرسيليا في 2003 ورحل في العام التالي إلى تشيلسي ليصبح المهاجم الأساسي لفريق المدرب جوزي مورينيو وقاده لحصد لقب البطولة لأول مرة في 50 عاما.

ونال ثلاثة ألقاب في البطولة في أول ثمانية مواسم مع تشيلسي بالإضافة إلى لقب كأس الاتحاد الإنقليزي في أربع مناسبات وكأس المحترفين مرتين.

وانتهت فترته الأولى مع تشيلسي عندما أحرز ركلة الترجيح الحاسمة في نهائي دوري الأبطال ضد بايرن ميونيخ بعدما أدرك التعادل في نهاية الوقت الأصلي قبل لجوء الفريقين للوقت الإضافي.

وقضى فترات في الصين وتركيا قبل أن يعود إلى تشيلسي ليحصد لقب البطولة للمرة الرابعة وكأس المحترفين للمرة الثالثة ثم رحل وهو يحتل المركز الرابع في قائمة هدافي الفريق عبر العصور.

وأنهى دروغبا الذي شارك في 100 مباراة مع منتخب كوت ديفوار واختير أفضل لاعب في افريقيا مرتين مسيرته مع "فينكس رايزينغ" والذي يملك أسهما فيه.

وأفاد دروغبا هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إنها أفضل وسيلة لإنهاء مسيرتي بمساعدة تطور بعض المواهب الشابة. هذه أفضل طريقة للنهاية برد جزء من الجميل للعبة إذ تعلمت الكثير من كرة القدم".

مواضيع ذات صلة