تأجيل مباراة نهائي كأس ليبيرطادوريس بسبب أعمال عنف

قبل نحو ربع ساعة من موعدها الذي كان مقررا عند الساعة الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي (الثامنة مساء بالتوقيت العالمي)، تقرر تأجيل مباراة إياب كأس ليبيرطادوريس لساعة واحدة بين الناديين الأرجنتينيين "ريفر بلايت" و "بوكا جونيور"، وذلك على إثر أعمال عنف استهدفت لاعبي هذا الأخير.

وذكر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، في بيان، أنه تقرر عقب اجتماع مع مسؤوليي الناديين الأرجنتينيين احتضنه ملعب "ريفر بلايت" (إل مونيمونطال) الذي ستقام به مباراة الإياب على أرضيته، أن تلعب هذه الأخيرة عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي بين الغريمي ن الأرجنتينيي ن عقب تعرض الحافلة التي كانت تقل لاعبي "بوكا" لاعتداء من قبل مشجعي "ريفر بلايت".

وأفادت وسائل إعلام محلية برشق مشجعين ينتمون لنادي "ريفير بلايت" الحافلة التي كانت تقل لاعبي "بوكا" نحو "إل مونيمونطال" بالأحجار ومواد أخرى حينما كانت تهم بدخول الملعب.

وأضافت أنه جرى نقل لاعبين من "بوكا" إلى المستشفى لتلقي العلاج إثر هذا الاعتداء، مبرزة أن عناصر الشرطة ردت على المهاجمين بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.

وانتهت مباراة الذهاب التي احتضنها معقل "بوكا" ممثلا في "لا بومبونيرا" يوم 11 نونبر الجاري بالتعادل 2-2. 

ولتفادي حدوث أعمال عنف بين أنصار الفريقين، تقرر عقد مبارتي الذهاب (11 يونيو) والإياب (24 يونيو) بحضور مشجعي الفريق المستضيف الذين سيكون باستطاعتهم لوحدهم متابعة أداء فريقهم انطلاقا من المدرجات.

وحجز ممثلا كرة القدم الأرجنتينية قبل أسابيع بطاقتيهما على حساب ممثلي البرازيل، إذ تمكن "ريفر بلايت" من الوصول إلى نهائي "ليبرتادوريس" بفوزه على مضيفه "غريميو بورطو أليغري"، حامل اللقب 2-1 إيابا بعدما كان خسر 0-1 ذهابا في بوينوس أيريس، ولحق به "بوكا جونيو" بتعادله مع مضيفه "بالميراس" 2-2 إيابا بعد أن تغلب عليه 2-0 ذهابا في بوينوس أيريس.

وسبق للناديي ن الأرجنتينيي ن أن التقيا في إطار هذه المسابقة القارية، وتعود أحدث مواجهة بينهما في هذا السياق إلى مباراة ربع النهائي في 2015، وهي السنة التي توج فيها "ريفر بلايت" بلقبه الثالث.

ويعود الفوز الأخير ل "بوكا جونيورز" بلقب المسابقة إلى 2007 عندما ظفر بلقبه السادس، ويسعى إلى معادلة الرقم القياسي الذي بحوزة النادي الأرجنتيني إنديبنديينتي صاحب 7 ألقاب في المسابقة.

يذكر أنها المرة الأخيرة التي سيقام فيها الدور النهائي ل "كوبا ليبيرطادوريس" بنظام الذهاب والإياب، حيث تقرر اعتماد نظام المباراة النهائية اعتبارا من العام المقبل من هذه التظاهرة الرياضية التي ستسضيفها العاصمة الشيلية سانتياغو.

مواضيع ذات صلة