البطل المغربي العبدي فاجأ الجمهور التايلاندي

شارك البطل المغربي المهدي العبدي (29 سنة) في بطولة دولية كبرى بتايلاند في رياضة "ماكس مواي طاي" يوم 21 يونيو الجاري وزن (60 كلغ)، حيث واجه بطل تايلاند وأسقطه بالضربة القاضية في الجولة الثانية.
وهذه أول مشاركة للبطل المغربي العبدي في تظاهرة دولية لهذه الرياضة، حقق فيها لقبا، وبات بإمكانه أن يتسلق الدرجات للوصول إلى العالمية في هذا النوع الرياضي، حيث يتوفر على كل الإمكانيات لتحقيق هذا المبتغى، فقط يحتاج لدعم من الجامعة الملكية المغربية للفول كونطاكط والطاي بوكسينغ، وإلى مستشهر يدعمه ماليا لبلوغ مرتبة متقدمة عالميا وهو على بعد خطوات صغيرة منها.
في تصريح له للجريدة الإلكترونية "المنتخب"، قال البطل المهدي العبدي بأنه يملك حظوظا وافرة للمنافسة على حيازة الحزام العالمي في رياضة "ماكس مواي طاي" بفضل مثابرته واجتهاده في التداريب، وتابع: «أولا أشكر الجامعة ومسؤولي المندوبية العامة لإدارة السجون على إهتمامهم بي، خاصة المندوبية التي يساعدني مسؤوليها على متابعة مشواري الرياضي بكل أريحية، كما لا تفوتني المناسبة للإشادة بمدربي وعلى رأسهم السيد أحمد كونان الذي كونني في هذه اللعبة».
وأضاف: «بدأت في رياضة الطاي بوكسينغ ومواي طاي سنة 2005، وحققت أول بطولة في الفول كونطاكط على المغربي سنة 2007، ومن تم حققت ألقابا عديدة في عدة تظاهرات محلية ودولية، وكان اللقب الذي حققته بتايلاند في "ماكس مواي طاي" أمام بطل تايلاند ثمرة من ثمرات العمل والإجتهاد، وهو مفتاح للذهاب بعيدا في هذا النوع من الرياضة لنيل حزامها العالمي، فقط أتمنى من مسؤولي الجامعة ومستشهرين أن يوفروا لي دعما ماليا ونفسيا لتحقيق لقب أشرف به بلدي المغرب ويكون إمتدادا للألقاب الذي حققها أبطال مغاربة في الأنواع الرياضية الأخرى».

 

مواضيع ذات صلة