توخل يؤكد مشاركة نيمار ومبابي في مباراة ليفربول

أكد الألماني توماس توخل مدرب فريق باريس سان جرمان الفرنسي الثلاثاء، أن نجميه البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي سيشاركان كأساسيين في المباراة ضد ضيفه ليفربول الإنكليزي في المباراة المرتقبة بين الفريقين في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم الأربعاء.

وغاب اللاعبان عن صفوف الفريق منذ تعرضهما لإصابة خلال مباراتين مع منتخبي بلادهما مطلع الأسبوع الماضي، ما أثار الشكوك حول قدرتهما على خوض المباراة المفصلية للفريق في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة، والتي يسعى فيها سان جرمان للفوز فيها للإبقاء على فرص تأهله للدور ثمن النهائي في المجموعة المتقاربة.

وبعيد مشاركة اللاعبين الثلاثاء في التمارين، أكد المدرب أنهما سيبدآن مباراة الغد على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية.

وقال توخل في المؤتمر الصحافي عشية المباراة "لقد قاما بتمرين كامل اليوم وأمس. لا مشكلة في أن يشاركا كأساسيين غدا (...) لا مخاطرة بذلك"، مشددا على أن اللاعبين هما في حالة بدنية جيدة.

وكان اللاعبان قد شاركا في مختلف التمارين مع زملائهم أمام ناظري رئيس النادي القطري ناصر الخليفي والمدير الرياضي البرتغالي أنتيرو هنريكي، خلال ربع الساعة المتاح أمام وسائل الإعلام في تمرين اليوم.

وتعرض النجمان اللذان كلفا الفريق نحو 400 مليون يورو للتعاقد معهما في صيف العام 2017، لإصابتين الأسبوع الماضي خلال مباراتين دولتين مع منتخبي بلادهما، اذ أصيب نيمار في العضلة الضامة في الدقائق الأولى من مباراة منتخب بلاده ضد الكاميرون (1-صفر)، ومبابي بكدمة قوية في الكتف بعد سقوطه خلال مواجهة فرنسا للأوروغواي (1-صفر).

وسبق لتوخل أن أعرب عن اعتقاده في تصريحات سابقة، بأن اللاعبين سيكونان قادرين على المشاركة في المباراة.

ويحتل سان جرمان المركز الثالث في مجموعته مع خمس نقاط، بفارق نقطة خلف نابولي الإيطالي وليفربول، ونقطة أمام النجم الأحمر بلغراد الصربي. وخسر سان جرمان في الجولة الأولى على ملعب ليفربول 2-3.

مواضيع ذات صلة