مدرب الأولمبي المغربي غاضب

يواجه المنتخب الوطني الأولمبي منتخب الكونغو الديموقراطية، في  مارس المقبل برسم الدور الإقصائي الأول  المؤهل لبطولة إفريقيا التي ستقام بمصر، لضمان العبور لأولمبياد طوكيو 2020.
وتأكدت مواجهة كتيبة الهولندي مارك فوت للمنتخب الكونغولي بعد سحق الأخير لمنافسه الرواندي بخماسية في الكونغو وهو الذي كان تفوق فيه الذهاب بهدف لصفر في الدور التمهيدي، في إنتظار  مواجهة المنتخب المغربي ، الذي سيبحث عن تجاوز عقبة الكونغوليين من أجل منازلة مالي، أو الفائز بين الصومال وإثيوبيا في الدور الثاني.
وفي تعليقه على مواجهة الكونغو شهر مارس المقبل، أكد فوت ل" المنتخب"بأن مهمة المنتخب المغربي لن تكون سهلة، أمام منتخب إفريقي قوي، معربا عن أسفه وغضبه في نفس الوقت بتضييع مواجهة الغابون مؤخرا بالجديدة، وتحدث قائلا:" سنواجه منتخب الكونغو في مارس المقبل، لم يتبقى أمامنا وقت طويل من أجل الإستعداد، ليس أمامنا أي تاريخ للفيفا من أجل تجميع اللاعبين في المرحلة المقبلة بعدما إعتذر الغابونيون عن مواجهتنا وإستدركنا الأمر بمواجهة أولمبيك أسفي، سنشتغل مع العناصر المحلية فقط في الأشهر المقبلة وأضاف :" للأسف كنا نراهن كثيرا على إستثمار تاريخ الفيفا في نونبر من أجل خوض أخر مباراة ودية، لكن هذه هي إفريقيا  ويجب أن نتعامل داخلها مع كل الإكراهات".

 

مواضيع ذات صلة