أمرابط يخلق الحدث بألمانيا وحكيمي حاضر لعشر دقائق

بمفاجأة كبيرة ، تمكن الدولي المغربي سفيان أمرابط من المراهنة على مكانته الرسمية في مباراة قوية اعتبرت واحدة من أكبر الفرص العملاقة التي تلقاها بعد مجيئه إلى فريق كلوب البلجيكي وبخاصة على ملعب بروسيا دورتموند لحساب الجولة الخامسة من دور المجموعات الخاصة بعصبة أبطال أوروبا . وقدم سفيان مباراة رائعة في وسط الميدان الممزوج بين الإرتداد والبناء الهجومي والتوجه نحو المرمى بقذائف مركزة كان أبرزها في الدقيقة 25 من الشوط الأول حين جانبت كرته القائم . المباراة طبعا آلت إلى التعادل السلبي بأداء كبير اعتبر الأروع والأول على مستوى الرسمية التي حازها من هذه المباراة أساسا ، كما عرفت المباراة أيضا جديدا غريبا هو عودة الدولي أشرف حكيمي إلى الإحتياط سيما بعد عودة المدافع الأيسر ديالو إلى مكانه الطبيعي علما أنه مختص في موقعه كرجل أساسي قبيل التحاق حكيمي بالفريق ، وبشفاء ديالو ، أعيد حكيمي إلى الإحتياط ونم إشراكه فقط خلال الدقائق العشر الأخيرة ، وقد يؤثر عليه ذلك لاحقا في أصعب مراحل المنافسة على الأدوار الدفاعية . وعموما تأهل حكيمي قبل نهاية جولات المجموعة إلى الدور الثاني ، فيما حجز أمرابط عبورا إلى منافسات عصبة الأورو ليغ .

 

مواضيع ذات صلة