كوبا ليبرطادوريس: ملعب برنابيو قد يكون خيارا لإقامة النهائي

ذكرت تقارير صحافية إسبانية الخميس أن ملعب سانتياغو برنابيو العائد لنادي ريال مدريد الإسباني، قد يكون خيارا لإقامة مباراة الإياب لنهائي مسابقة كوبا ليبرطادوريس في كرة القدم بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز، وذلك بعد قرار اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي "كونميبول" إقامتها على أرض محايدة.

وكتبت صحيفة "إل باييس" على موقعها الالكتروني "حسب المصادر المطلعة على المفاوضات، أنجز الاتفاق بنسبة 90%، والطرفان يأملان بأن يكون في استطاعتهما الاعلان عنه" في وقت لاحق الخميس.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجامعة الإسبانية وريال منحا الضوء الأخضر لاقامة نهائي المسابقة الأميركية الجنوبية الموازية لعصبة أبطال أوروبا.

وكان "كونميبول" قد أعلن الثلاثاء أن المباراة ستقام خارج الأرجنتين في الثامن من دجنير أو التاسع منه، وذلك بعدما أرجئت من موعدها المقرر السبت الماضي، اثر اعتداء مشجعي ريفر بلايت على الحافلة التي تقل لاعبي بوكا جونيورز.

وفي التاسع من الشهر المقبل، سيكون ريال على موعد لخوض مباراة على أرض هويسكا في البطولة الإسبانية، ما يعني أن ملعبه الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج، سيكون متوافرا للاستخدام، في حال تم التوصل الى اتفاق على استضافته نهائي كوبا ليبرطادوريس.

وذهبت صحيفة "آس" المدريدية الى أبعد مما أوردته "إل باييس"، مؤكدة أن المباراة ستقام في 9 دجنبر عند الساعة 20,30 ت غ.

كما أشارت صحيفة "إل موندو" بدورها لاحتمال إقامة المباراة في برنابيو.

ولم ترد الجامعة الإسبانية أو ريال على أسئلة وكالة فرانس برس.

وكان الفريقان تعادلا 2-2 في الذهاب على ملعب بوكا، قبل أسبوعين من مباراة الإياب التي كانت مقررة السبت على ملعب غريمه ريفر. الا ان تعرض مشجعي الأخير لحافلة الفريق الضيف بالرشق بالحجارة والعصي، دفع "كونميبول" لإرجاء المباراة بداية الى موعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل ترحيلها الى اليوم التالي. وقبل ساعات من موعدها الجديد الأحد، أعلن "كونميبول" إرجاءها لحين الاتفاق على موعد جديد مع الناديين.

واثر اجتماع مع مسؤولي الناديين الثلاثاء في الباراغواي، أعلن "كونيمبول" أن المباراة ستكون في 8 أو 9 دجنبر، لكن خارج الأرجنتين.

وأبدى بوكا عدم رضاه عن تحديد موعد جديد للمباراة، لاسيما قبل البت بشأن اعتراض تقدم به الى الكونفدرالية الأميركية الجنوبية، تطالب من خلاله باعتباره فائزا باللقب استنادا الى مادة في قانون الكونفدرالية يتضمن فرض عقوبات على الفريق المذنب في حالات مماثلة، قد تصل الى اعتبار الفريق المتضرر فائزا من دون خوض المباراة.

ولم تعلن اللجنة التأديبية في "كونميبول" قرارها بهذا الشأن بعد، وسط تقارير عن احتمال قيامها بذلك مساء الخميس بالتوقيت المحلي.

مواضيع ذات صلة