بيع نادي باليرمو الإيطالي الى شركة في لندن مقابل مبلغ لا يصدق

أعلن مالك نادي باليرمو الذي يلعب في الدرجة الثانية الإيطالية ماوريتسيو زامباريني السبت بيعه الى "شركة مقرها لندن"، مقابل مبلغ رمزي قدره 10 اورو فقط (11,3 دولار أميركي).

وكان زامباريني (77 عاما) قد اشترى النادي، ومقره في صقلية، عام 2002 مقابل 15 مليون اورو.

وقال إنه باع النادي "بسعر رمزي" من دون كشف هوية المالك الجديد، مضيفا "سيعقد اجتماع الاسبوع المقبل مع ممثلين عن المالك الجديد، ويضم أيضا ممثلين عن الفريق ومدينة باليرمو".

ويتصدر باليرمو ترتيب بطولة الدرجة الثانية برصيد 26 نقطة بعد تعادله سلبا صفر-صفر مع بينيفينتو مساء الجمعة في المرحلة الثالثة عشرة.

وقال زامباريني إنه يشعر "بحزن عميق" لمغادرته باليرمو، معللا الخطوة بـ "التفكير بمستقبل النادي" نظرا لأن المالك الجديد سيقوم بتسوية ديون النادي التي يصل مجموعها الى 25,8 ملايين دولار.

وكتب زامباريني في رسالة مفتوحة "كان الهدف لبعض الوقت هو العثور على شخص يمكنه مواصلة عملي بمزيد من الغطاء المالي، مع أهداف مهمة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال استثمارات لم أستطع القيام بها".

أضاف "سيشرع المالكون الجدد في لندن (...) بالتحرك الضروري لبناء الملعب وميدان التدريب. أنا حزين لأنني صورت في وسائل الإعلام كشخص لم أكن عليه، حيث أن حياتي كلها تظهر أنني شخص نزيه جدا وعادل وناشط اجتماعيا وكريم".

وخلال حقبة زامباريني عاد الفريق الى مصاف نوادي الدرجة الأولى في 2004 بعد غياب 31 عاما. ولعب عدد من الأسماء البارزة للفريق قبل عودته الى الدرجة الثانية في 2014، أبرزهم الأرجنتينيان باولو ديبالا وخافيير باستوري، والأوروغواياني إدينسون كافاني.

وبعدها عاد الفريق في الموسم التالي الى مصاف نوادي الدرجة الأولى، الا أنه هبط من جديد في نهاية موسم 2016-2017.

مواضيع ذات صلة