تأجيل المباريات بسبب المظاهرات يهدد مسيرة البطولة الفرنسية

يدرس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم, تأجيل مباريات الجولة 17 من البطولة, المقرر لها الأسبوع المقبل, بسبب أحداث الشغب التي تعاني منها البلاد, فيما يسمى بمظاهرات "السترات الصفراء". وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية, اليوم الثلاثاء, أن الاتحاد الفرنسي أعلن تأجيل ثاني مباراة من الجولة الـ17 بين تولوز وليون, بسبب أعمال العنف في البلاد, بعدما قرر صباح اليوم تأجيل لقاء باريس سان جيرمان ومونبيلي, الذي كان مقررا له يوم السبت المقبل. وقالت الرابطة في بيان لها "بناء على طلب من مفوضية الشرطة, قررت رابطة البطولة الفرنسية إرجاء المباراة بين باريس سان جيرمان ومونبليي, ضمن الجولة 17 من البطولة الفرنسية, والتي كانت مقررة هذا السبت 8 ديسمبر". كما أجلت الرابطة مباراة تولوز وضيفه ليون من نفس الجولة, مضيفة في بيانها "ستحدد لجنة المسابقات في الرابطة الفرنسية تاريخ المباراة في وقت لاحق". واعتبر جون ميشيل أولاس, رئيس نادي ليون, أن "هذه الأحداث تهم الشعب الفرنسي بالكامل. مباراة تولوز لن تقام وأعتقد أن الجولة بالكامل سيتم تأجيلها من أجل تكافؤ الفرص". وتشهد فرنسا حاليا مظاهرات عديدة, تطورت إلى أعمال عنف بسبب زيادة سعر الضريبة على الوقود, حيث دعا البعض لمظاهرة جديدة, السبت المقبل, في باريس, ما جعل الشرطة تطلب تأجيل بعض المباريات. ويتصدر باريس سان جيرمان ترتي البطولة, برصيد 43 نقطة, من 15 مباراة, وكان من المفترض أن يواجه مونبليي صاحب المركز الثاني, مساء السبت المقبل, بعد أن يلعب غدا الأربعاء أمام ستراسبورغ.

مواضيع ذات صلة