عادل تاعرابت يدخل قفص النسيان

تدريجيا بدأ عادل تاعرابت يدخل قفص النسيان ويُدفع نحو خانة الذكريات، بعدما إختفى منذ شهور عن الأنظار ولم يعد له أثر في خارطة الملاعب الأوروبية.

اللاعب يتواجد حاليا بالعاصمة البرتغالية لشبونة حيث يخوض تداريبه مع الفريق الثاني لبنفيكا، مع رفضه خوض المباريات مع الشبان ومطالبته بنيل فرصته من مدرب الفريق الأول كارلوس فيتوريا، الشيء الذي لم يستجب له الأخير ودعا إدارة النادي للإستغناء عنه.

تاعرابت يعد من بين أصحاب أعلى الأجور مع بنفيكا وهو ما يزعج جدا رئيس الفريق فيليبي فييرا، والذي جرب جميع الحلول والإقتراحات مع اللاعب ووكيل أعماله لإيجاد صيغة للطلاق دون جدوى، والمستقبل غامض بالنسبة لهذا الساحر الذي قتل نفسه بنفسه مبكرا ولم يعرف كيف يدبر مشواره، وهو الذي بدأ مساره يوما إلى جانب غاريث بيل ومودريتش.

 

مواضيع ذات صلة