المجمع الأميري بالرباط.. ذرة المونديال القادم و تحفة ستذهل إفريقيا

هذا ما أكده مصدر  جامعي لموقع «المنتخب» حيث أكد أن الزيارة الأخيرة لوفد الفيفا تركت انطباعا إيجابيا فاق كل التوقعات لوفد الإتحاد الدولي بخصوص قيمة هذه المنشأة التي تعرضت لغبن كبير.

وقال العضو الجامعي لموقع « المنتخب» لقد ذهل مسؤولو الفيفا لدرجة أن أحد الأعضاء قال بالحرف كيف يتوفر المغرب على مركب بهذه القيمة ولا يخضعه لإصلاحات و يتوجه لبناء ملاعب أخرى. بالقليل من الروتوشات سيكون هذا الملعب الأجمل إفريقيا..»

وتم الإتفاق على أن يكون عشب المركب من النوع الرفيع و يضاهي المعمول به بملاعب أوروبية» ملعب الأرينا» وان يتم تثبيت 300 مقعد لرجال الصحافة مجهزة بحواسيب و بصبيب أنترنيت دائم على أن تخضع مستودعات الملابس لإصلاحات قوية بجانب إعادة تثبيت الكراسي والتي ستكون بجودة أرفع.

وسيكون المجمع الأميري ودائما كان موقع وصحيفة «المنتخب» سباقين لإعلانه مرشحا لاحتضان افتتاح ونهائي مونديال الأندية والكان ومن الملاعب المرشحة لاحتضان مونديال 2026 وسيقدم كتحفة رائعة لكل العالم قريبا.

وما زاد من إقتناع الفيفا هو توفر الرباط على ملاعب تداريب عالية الجودة أفضل مما كان بأكادير (المعمورة ومعهد مولاي شيد والملاعب الملحقة بالمجمع الأميري وملعب الفتح ومولاي الحسن) وقربه من محطات مختلفة للقطار ومطار الرباط سلا وابن سليمان.

منعم.ب

مواضيع ذات صلة