بعثة الفيفا أعجبت بمركب الأمير مولاي عبد الله

في إطار التحضير للنسخة الثانية لكأس العالم للأندية التي يستضيفها المغرب نهاية السنة الحالية قامت بعثة من الإتحاد الدولي لكرة القدم يقودها السيد محمد راوراة رئيس اللجنة المنظمة العليا بزيارة عمل للرباط لثلاثة أيام بين 17 و19 فبراير الحالي، وخلال اليوم الأول استقبلت البعثة بمقر الجامعة من قبل السيد عبد الله غلام الرئيس المنتدب للجامعة بحضور كل من السيد كريم العكاري رئيس لجنة القيادة والكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة وبعض أعضاء المكتب الجامعي.

وخلال هذا الإجتماع إستعرض السيد راوراوة التقرير الذي أعدته الفيفا عن تنطيم المغرب للنسخة الأخيرة لكأس العالم للأندية لكل من مراكش وأكادير، وهو التقرير الذي قدم مجموعة من التوصيات المقدمة من الفيفا بخصوض النسخة القادمة.

وباعتبار أن المغرب إقترح أن تكون الرباط مستضيفة لمباريات كأس العالم 2014 مع مراكش فقد زارت بعثة الفيفا في اليوم الثاني برفقة المندوب الجهوي لوزارة السياحة ورئيس جمعية الفندقيين وأعضاء عن الجامعة بعض الفنادق للوقوف على مؤهلات مدينة الرباط الفندقية والإيوائية، وكانت هناك زيارة أيضا لمختلف الملاعب التي سيتم رصدها للمنافسة، أي أكاديمية محمد السادس لكرة القدم والمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة ومعهد مولاي رشيد للرياضات وملعب مولاي رشيد وملعب الفتح.

وخلال زيارة بعثة الفيفا لمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط والتي عرفت حضور السيد وزير الشباب والرياضة محمد أوزين أطلعت على مختلف الإستصلاحات التي سيخضع لها المركب عشبا ومرافق ليصبح واحدا من أجمل الملاعب.

اليوم الثالث للزيارة تم خلاله الإستماع لملاحظات بعثة الفيفا والتي أشادت بمركب الأمير مولاي عبد الله وطلبت الأخد بكل ما تقدم من ملاحظات ليكون الملعب مستجيبا لكل المعايير المطلوبة، وتقرر أن تعود بعثة الفيفا لزيارة المغرب مستهل شهر أبريل القادم.

المنتخب

مواضيع ذات صلة