عبد المالك أبرون : مهمة المغرب التطواني خلال المونديال هي تشريف كرة القدم المغربية

قال رئيس نادي المغرب التطواني عبد المالك أبرون ان مهمة المغرب التطواني الأساسية خلال كأس العالم للأندية  هي تشريف كرة القدم المغربية وتقديم صورة مثلى عن الرياضة الوطنية.

واوضح عبد المالك ابرون ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن النادي التطواني وإن كانت "تعوزه الخبرة والتجربة" في مثل هذه المنافسات من الحجم العالمي ، فإنه يتوفر على العزيمة والإرادة اللازمتين لتمثيل الكرة المغربية خير تمثيل ، مضيفا ان المغرب التطواني " يشعر بالمسؤولية الملقاة على عاتقه" .

واكد ان الفريق التطواني بكل مكوناته ، من لاعبين ومسيرين واطر تقنية وجمهور ، يتطلعون الى تقديم كرة جميلة داخل رقعة الملعب والتحلي بالروح الرياضية واللعب النظيف لتقديم صورة مثلى عن كرة القدم الوطنية ، مؤكدا في الوقت ذاته انه " لا يجب اختزال مشاركة المغرب التطواني في نتائج المباريات ، بل يجب التركيز على العرض الكروي الذي سيقدمه الفريق أمام أعتد الفرق العالمية الممثلة للقارات الخمس ".

وبخصوص الاستعدادات لهذا العرس الكروي العالمي ،قال عبد المالك أبرون ان الاطر التقنية تتوفر على معطيات كافية وشاملة حول الفرق المنافسة التي تم على ضوئها إعداد استراتيجية عمل تقنية وتكتيكية وبدنية حتى يكون الفريق في أتم جاهزيته على كل المستويات في موعد البطولة العالمية للأندية ، مشيرا الى انه " من السابق لأوانه الحديث عن التحفيزات المخصصة للاعبين والاطر التقنية ، باعتبار أن الفريق لازالت تنتظره مقابلات خاصة بالبطولة الوطنية يجب تجاوزها ".

ولتمكين جمهور الفريق من متابعة مباريات هذا الاخير خلال الموندياليتو ، اكد رئيس النادي ان الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خصصت لجمهور تطوان 16 الف تذكرة ، كما خصصت لباقي جمهور جهة طنجة تطوان 2000 تذكرة أخرى بالمجان ستوزع ، بتنسيق مع ولاية الجهة ،على أنصار ومحبي الفريق التطواني واللاعبين القدامى والفعاليات الرياضية والجمعوية ومحبي الفريق من ذوي الامكانات المادية المحدودة .

واعتبر ان نادي المغرب التطواني " يكفيه فخرا أن يدخل صالون الفرق العالمية من بوابة بطولة العالم للأندية وتسويق منتوج كرة القدم الوطنية في أبهى حلله "، مهيبا بالجمهور المغربي عامة بمناصرة ومؤازة ودعم فريق الحمامة البيضاء حتى يكون في مستوى تطلعات وانتظارات عشاق الكرة الوطنية .

مواضيع ذات صلة