الجماهير التطوانية تعد بتيفو يليق بسمعة المغرب التطواني في افتتاح المونديال

وإدارة المغرب التطواني خصصت لكل تذكرة من فئة 250 درهم قميص
الجماهير التطوانية بجمع شرائحها تعمل يوميا لإعداد تيفو كبير يليق بسمعة المغرب التطواني ممثل المغرب في هذه التظاهرة العالمية الكبيرة التي سوف تحظى بمتابعة إعلامية كبيرة,في المقابلة الافتتاحية التي سوف تجمع المغرب التطواني بفريق أوكلاند سيتي الذي حل بالمغرب بجميع عناصره الرسمية ومن دون غيابات تذكر,وتعمل كل مجموعة من الألتراس المساندة لفريق الحمامة البيضاء جاهدة لتلميع صورة الجماهير التطوانية والمغربية من خلال التيفوات التاريخية التي سترفعها على مدرجات مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط حيث تم تخصيص خلية خاصة بإعداد التيفوات بشكل جيد وبأحدث صورة,ناهيك عن الجمعيات المساندة التي هي الأخرى عبرت عن رغبتها الكبيرة لتكون حاضرة لتزيين المدرجات,هذا ما سيضفي على المقابلة الافتتاحية رونقا جميلا خصصت له الجماهير التطوانية كل الوسائل المتاحة لتقدم صورة حضارية ومشرفة عن الكرة المغربية والجماهير العاشقة لفريق المغرب التطواني الذي سيكون مؤازرا في هذه التظاهرة بما يناهز أكثر من 30 ألاف متفرج,وهذا ظاهر للعيان من خلال التعبئة الشاملة التي تعرفها ساكنة تطوان والمناطق المجاورة حيث الكل يهتف بفريق المغرب التطواني والكل يلبس اللباس التقليدي الذي يرمز للمنطقة الشمالية وهي الصورة التي سوف تجلب إليها الأنظار من خلال عدسات القنوات الفضائية الكبرى,ويسعى الجمهور التطواني لتحطيم كل الأرقام..
ولاستقطاب عدد كبير من الجماهير في المقابلة الافتتاحية ارتأت إدارة المغرب التطواني تخصيص قميص خاص بالفريق لكل من اقتنى تذكرة من قيمة 250 درهم مما ترك ارتياح كبير في نفوس الجماهير التطوانية حيث حضرت بكثافة لاقتناء هذه التذكرة التي خصصت لشريحة خاصة من الجماهير,الكل هنا في تطوان مستعد لهذا الحدث التاريخي حيث أن هناك أسر ستتنقل بجميع أطيافها إلى مدينة الرباط في رحلة ستكون كل الطرق المؤدية إلى مركب مولاي عبدالله كرنفالا جميلا والكل يلبس اللباس الأحمر والأبيض..

تطوان: عبدالسلام قروان 

مواضيع ذات صلة