افتتاح مبهر لمغرب عريق

بلد التحديات و بلد الإعجاز يوجه للعالم صورة و رسالة حضارية بخصوص عبقرية أفراده و مواطنيه حين يحاولون و ينالون أجر المجتهد بكل تأكيد.
وصلة افتتاح خارقة للعادة أذهلت الفيفا و الحضور و استفادة من دروس النسخة السابقة على كافة المستويات، بدء من ترنيمة النسيد الوطني التي أطربت من خلالها الفنانة المتألقة أسماء لمنور و مرورا باللوحات و الشهب النارية و الإصطناعية و كرنفال الألوان الذي سطع بسماء المجمع الأميري و نجمة خماسية مجيدة توسطت الملعب كما تتوسط الزمردة القادة و العقد النفيس.
الفيفا أذهلت و العالم نال نصيبه من الصورة التي جرى تصديرها عن بلد كبير و له تاريخ كبير ضاربة جذوره في القدم.
انطفأت أنوار المجمع الأميري ليسطع نور حفل تنظيمي خارق و كبير تطلب مجهودا مضنيا لا يمكن إلا الإشادة به.
برافو المنظمين و يحيى المغرب الذي كتب مرة أخرى للتاريخ سطرا من أسطوريته و عراقته التي لا يتحاكى بسلمها و أنفتها و شموخها العالم.

مباشرة من الرباط: منعم

مواضيع ذات صلة