كيف علم فاخر بخبر إقالته؟


إن كان هناك من يتحدث عن إنفصال بالتراضي بين المدرب والإطار الوطني محمد فاخر ونادي الرجاء البيضاوي في أعقاب الهزيمة أمام الدفاع الحسني الجديدي أءمس الخميس في مباراة مؤجلة عن الدورة التاسعة، فإن الحقيقة تقول بأن الإنفصال كان في واقع الأمر من طرف واحد، فقد أكد محيط المدرب محمد فاخر أن الأخير لم يعلم بخبر الإنفصال أو الإقالة إلا عن طريق وسائل الإعلام، وأن عضوا من داخل المكتب المسير إتصل به صباح اليوم ليخبره بأن رئيس نادي الرجاء محمد بودريقة يريد الإجتماع به مساء اليوم الجمعة للتباحث في صيغة الإنفصال، في وقت ذهب البعض إلى القول بأن الرجاء إنفصل عن فاخر وأبدى الإستعداد لصرف مستحقات خمسة شهور، علما بأن العقد مع نادي الرجاء سينتهي شهر يونيو من سنة 2014.

وإلي غاية الآن لم يقرر محمد فاخر المحبط بل والمستاء غاية الإستياء من الطريقة التي تم بها تدبير الإنفصال ما إذا كان سيستجيب لرئيس نادي الرجاء ويجتمع به مساء اليوم.

 

المنتخب

 

مواضيع ذات صلة