هل يفوز الرجاء على حوريا كوناكري بالقلم؟

يسعى الرجاء البيضاوي لضمان مقعده في الدور القادم من عصبة الأبطال الإفريقية، وذلك بغض النظر عن النتيجة التي ستؤول إليها نتيجة مباراة الإياب التي ستجمعه بفريق حوريا كوناكري بالدارالبيضاء بعد أن أشرك الفريق الغيني لاعبه محمد كمارا بالرغم من ارتباطه بعقد ساري المفعول مع فريق النادي المكناسي، إذ غادر ممثل الإسماعيلية بعد خلافه مع المدرب عزالدين كركاش دون فسخ عقده مع الفريق.

وكان كمارا قد توصل برخصة مؤقتة من الإتحاد الدولي وقع بموجبها في كشوفات فريق حوريا كوناكري وبعد انتهاء هذه المدة رفض العودة لفريق الكوديم وإن كان العقد الذي يربطه به يمتد ليوينو سنة 2014، وشارك اللاعب ذاته في مباراة الذهاب التي جمعت الرجاء بحوريا كوناكري وهذا ما دفع بمسؤولي الفريق الأخضر لتقديم اعتراض لجهاز الكاف على أمل أن يحظى بالقبول ويفوز بالقلم بعد الهزيمة التي تعرض لها في كوناكري.

وسبق للوداد البيضاوي أن توفق في قضية مماثلة حين تقدم باعتراض ضد فريق مازيمبي الكونغولي في منافسات عصبة الأبطال بسبب إشراكه للاعب كان مرتبطا بعقد مع فريق الترجي التونسي، وحينها توصل الفريق الأحمر بكل الوثائق من ممثل باب السويقة عزز بها الملف الذي وجهه للإتحاد الإفريقي ليكسب هذه القضية ويعود للمنافسة بعد أن كان قد خرج منها ليصل للمباراة النهائية، حيث انهزم أمام الترجي التونسي.

وسيعول فريق الرجاء بدوره في هذه القضية على تعاون فريق الكوديم، وتبقى هذه الخطوة المشروعة التي أقدمت عليها إدارة الرجاء ذات أهمية في انتظار أن تتمكن العناصر الرجاوية من حسم مباراة الإياب داخل رقعة الميدان وحينها سيكون الفريق في غنى عن هذا الإعتراض. 

إ.بولفضايل

 

مواضيع ذات صلة