كوبا أميركا : تشيلي تجرّد أوروغواي اللقب وتتأهل لنصف النهائي

حجزت تشيلي المضيفة مقعدها في الدور نصف النهائي من بطولة كوبا اميركا للمرة الاولى منذ 1999 وجردت الاوروغواي من اللقب بالفوز عليها 1-0 على "ستاديو ناسيونال" في العاصمة سانتياغو.

وتدين تشيلي بتأهلها الى دور النصف حيث ستواجه الفائز من مباراة اليوم الخميس بين بيرو وبوليفيا، الى ماوريسيو ايسلا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 81 من المباراة التي اكملتها الاوروغواي بتسعة لاعبين بعد طرد نجم باريس سان جرمان الفرنسي ادينسون كافاني في الدقيقة 63 لحصوله على انذارين والمدافع خورخي فوسيلي في الدقيقة 88 للسبب عينه، ما صعب مهمة "لاسيليستي" في بلوغ دور الاربعة للمرة السادسة على التوالي وقضى على حلمه باللقب السادس عشر وبتكرار سيناريو النسختين الاخيرتين في 2007 و2011 عندما اطاح بصاحبتي الضيافة فنزويلا والارجنتين من ربع النهائي.

ونجحت تشيلي في تحقيق ثأرها من الاوروغواي التي حرمت "لاروخا" من الوصول الى نهائي 1999 حين تغلبت عليه بضربات الترجيح 5-3 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي في المواجهة الاخيرة بينهما في الادوار الاقصائية من البطولة القارية. وتبدو الظروف ملائمة امام تشيلي للوصول اقله الى النهائي للمرة الاولى منذ 1987 والخامسة في تاريخها ومحاولة الفوز بلقبها الاول، اذ انها ستتواجه في دور الاربعة مع بيرو او بوليفيا اللتين تعتبران في متناولها تماما، بعد ان تجنبت مواجهة محتملة مع الارجنتين او البرازيل.

وبغض النظر عن طرد كافاني الذي فشل في الارتقاء الى مستوى المسؤولية وتعويض غياب لويس سواريز للايقاف او دييغو فورلان للاعتزال وودع البطولة القارية دون اي هدف، او فوسيلي في الثواني الاخيرة بسبب حصوله على انذار ثان نتيجة تدخل قاس على اليكسيس سانشيس، فان تشيلي كانت الطرف الافضل منذ البداية لكن دون ان تتمكن من اختراق الدفاع الاوروغوياني الصلب بقيادة القائد دييغو غودين.

وامضى حارس الاوروغواي فرناندو موسليرا اوقاتا هادئة خلال الشوط الاول رغم ضغط رجال المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي الذين لم يهددوا مرمى "لاسيليستي" بشكل فعلي سوى مرة واحدة بتسديدة بعيدة من ارتورو فيدال (37).

"كانت مباراة صعبة، كنا ندرك قوة الخصم الذي نواجهه وكنا نعلم بان الاوروغواي معتادة على اللعب في هذه الظروف"، هذا ما قاله قائد تشيلي وحارسها كلاوديو برافو بعد المباراة التي كانت سهلة في ظل غياب الخطورة الاوروغويانية خصوصا بعد اضطرار فريق تاباريز الى اكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 63. وتابع حارس برشلونة الاسباني "كنا نعلم بان الامور لن تكون سهلة. تحلينا بالصبر، تمتعنا بالصبر الذي خولنا السيطرة على المباراة".

وبالفعل، تحلى اصحاب الارض بالصبر الذي اعطى ثماره في الوقت القاتل عندما نجح مدافع جوفنتوس الايطالي ماوريسيو ايسلا في تسجيل هدف التأهل اثر كرة عرضية حاول موسليرا تشتيتها لكنها وصلت مباشرة الى لاعب وسط بالميراس البرازيلي خورخي فالديفيا الذي حولها سريعا الى ايسلا فسددها الاخير ارضية بين اقدام المدافعين والى الزاوية اليمنى للمرمى الاوروغوياني.

وكالات

مواضيع ذات صلة