الأشبال ودعوا الحلم الأولمبي

المنتخب: المهدي الحداد
إجتمعت كل الأسباب وتحالفت كل الظروف ليُذبح الفريق الوطني الأولمبي بملعب رادس حيث تبخر الحلم الأولمبي بإقصاء مر جدا أمام الأولمبي التونسي، بعد هزيمة الأشبال بهدفين نظيفين في إياب الدور التصفوي الأخير المؤهل لبطولة إفريقيا لأقل من 23 سنة والقنطرة المؤدية للألعاب الأولمبية برديو دجينيرو 2016.
الشوط الأول عرف سيطرة شبه مطلقة للمنتخب الأولمبي التونسي الذي تحكم في مجريات اللعب وأرغم العناصر الوطنية على التراجع بأكثر من عشرة لاعبين في النصف الثاني من الملعب، ونهج التونسيون أسلوب السرعة والمبادرة والسبق إلى جل الكرات مع التركيز على ربح الثنائيات وعدم ترك الفرصة للأشبال لينظموا صفوفهم، وإنتظر نسور قرطاج 22 دقيقة ليخلقوا أبرز محاولة للتسجيل وكانت عن طريق المهاجم هيثم الذي سدد كرة خطيرة ومحادية لمرمى الحارس بدر الدين بنعاشور، وتواصل المد التونسي المخيف بضغط هجومي خاصة من الجهة اليسرى للفريق الأولمبي أمام تماسك رفاق العميد أنس الأصباحي، في وقت كان فيه المهاجم أدم النفاثي معزولا وغير قادر على زعزعة إستقرار دفاع المحليين الذين كان حارسهم بنحسن في شبه راحة، ومع النصف الثاني من هذا الشوط إتجهت العناصر التونسية إلى الإعتماد على الضربات الثابثة التي إتسمت بالخطورة وكادت تأتي بالجديد عبر رأسيتين للمدافع والعميد مشاني الأولى إرتطمت بالعارضة والثانية مرت بجوار القائم، بينما شهدت العشر دقائق الأخيرة إنتعاشة بسيطة لهجوم الأشبال لكن التسرع والعشوائية كانا عنوان الحملات المغربية.
الجولة الثانية بدأت قوية وسريعة بإيقاع مرتفع وعرفت الأخذ والرد بين الطرفين لكن سرعان ما رجح التونسيون الكفة لصالحهم بهدف مباغث للجناح رجيبي الذي إستغل هفوة دفاعية وسوء تموضع اللاعبين ليهز شباك الحارس بنعاشور د58، هذا الأخير عاد بعدها بدقيقتين وعزف أوتار التألق بتصديه لضربة جزاء خيالية أهداها الحكم الموريطاني للتونسيين وطرد على إثرها المدافع بانون للإحتجاج، إلا أن تأثر العناصر الوطنية بالنقص العددي وغياب إنسجامها جعلها ترتكب العديد من الهفوات وتؤدي الثمن غاليا بتلقيها لهدف ثانٍ ساذج في الدقيقة 67 من قدم المتربص هيثم، ورغم تغييرات المدرب بنعبيشة فلا جديد في المباراة بإستثناء النرفزة والإحتكاكات المتكررة لرفاق هجهوج وسقطوا في الفخ المنصوب، كما تفنن النسور في إضاعة الوقت وإستدراج الأشبال إلى صافرة النهاية التي أطلقها الحكم العجيب والمثير للجدل مهديا التأهل لتونس ومعلنا عن إقصاء ونهاية مشوار الفريق الوطني الأولمبي قبل أن يبدأ.
 
إياب الدور التصفوي الأخير المؤهل لبطولة إفريقيا لأقل من 23 سنة
الأولمبي التونسي- الأولمبي المغربي: 2-0
فاتح غشت 2015 
ملعب رادس بتونس
الحكم: محمد حمادة (موريطانيا)
الأهداف: رجيبي د58 هيثم د63 (الأولمبي التونسي)
الطرد: بدر بانون (د60) الأصباحي (د90+4)
تشكيلة الأولمبي التونسي: بنحسن، سيداني، كشوك، مشاني، جويني، مرياح، شعلالي، بغير، جلاسي، رجيبي، هيثم
المدرب: ماهر الكنزاري
تشكيلة الأولمبي المغربي: بنعاشور- بانون- مصدق- أيت الخرصة- الجمعاوي- الصبار- الكرتي- الأصباحي- بنشرقي- هجهوج- النفاثي
المدرب: حسن بنعبيشة

مواضيع ذات صلة