على خلفية إقصاء المنتخب الأولمبي:

البوشحاتي:إقالة بنعبيشة بيد المكتب المديري
ما قام به بعض اللاعبين سلوك غير مقبول ولجنة الإنضباط ستقول كلمتها 

المنتخب:جلول التويجر

قال نورالدين البوشحاتي رئيس لجنة المنتخبات الوطنية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في إتصال هاتفي أجرته معه «المنتخب» بأن المدرب حسن بنعبيشة وطاقمه يتحملون مسؤولية الإخفاق في التأهل لكأس إفريقيا للأمم بالسينغال وللألعاب الأولمبية بالبرازيل، وأضاف بأن الجامعة غير مسؤولة في الجانب التقني، بقدرما أنها مسؤولة لوجيستيكيا من خلال توفير كل الإمكانيات الضرورية لكافة المنتخبات الوطنية، حتى تحقق الغايات المطلوبة، وتأسف البوشحاتي لعدم تأهل الأولمبيين للألعاب الأولمبية كرهان كانت الجامعة قد سطرته مع حسن بنعبيشة عند توقيع العقد.
وعن الإقصاء أمام المنتخب التونسي قال نورالدين البوشحاتي: «مثلي مثل جميع المغاربة تأسفت لهذا الإقصاء الذي لم يكن منتظرا خاصة وأن الجامعة عملت كل ما في وسعها على توفير الإمكانيات الضرورية منها المادية واللوجيستيكية للمنتخب الأولمبي حتى يحقق الرهان الذي سطرناه مع المدرب حسن بنعبيشة، مع كامل الأسف لم يتحقق التأهل وهنا سنعقد جلسة كلجنة تسهر على المنتخبات الوطنية مع المدرب حسن بنعبيشة لتدارس هذه الوضعية والإستماع لطروحاته، وبعدها سيكون القرار النهائي بخصوص وضعيته داخل الجامعة».
وعما إذا كانت الجامعة تسير نحو إقالة المدرب بنعبيشة يضيف رئيس لجنة المنتخبات:  «لحد الآن لم نتخذ أي قرار، سنجتمع كما قلت لك بحسن بنعبيشة وبعدها سيكون هناك إجتماع للمكتب المديري للجامعة، وبعدها سأعقد كرئيس للجنة المنتخبات مؤتمرا صحافيا أقدم فيه كل حيثيات الإقصاء للرأي العام».
وبخصوص الأهداف التي سطرتها الجامعة مع حسن بنعبيشة والتي يتضمنها العقد المبرم بين الطرفين قال البوشحاتي: «تعرفون أننا وقعنا العقود مع كافة المدربين بمدة زمنية محددة هي أربع سنوات ولكن مع اشتراط الوصول إلى أهداف، وبما أن عقد بنعبيشة يتضمن عقده كهدف أول التأهل لكأس إفريقيا وكهدف ثاني الوصول للألعاب الأولمبية، فإن إخفاقه في تحقيقها يجعل الجامعة في حل من هذا الإرتباط، إلا أن وضعيته تبقى بيد المكتب المديري للجامعة الذي تبقى له كامل الصلاحية في إتخاذ القرار المناسب بعد الإستماع له».
وحول التصرفات التي قام بها بعض لاعبي المنتخب عند نهاية المباراة في محاولة للإعتداء على الحكم يقول البوشحاتي: «التصرفات التي أقدم عليها بعض لاعبي المنتخب الأولمبي هي سلوكات منبوذة وغير مقبولة تماما، صحيح أن الحكم قام ببعض التجاوزات لكن كان لا بد من التشبت بالحكمة والإنضباط، وداخل الجامعة هناك لجنة الإنضباط هي التي ستتخذ القرار المناسب في هذه النازلة».

مواضيع ذات صلة