أسود القاعة تأهلوا إلى كأس إفريقيا

المنتخب المغربي ـ المنتخب الإيفواري: 5ـ0
فوز كاسح للأسود

المنتخب: محمد الجفال
تأهل اليوم المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم بجنوب إفريقيا، بعد فوزه المستحق في مباراة الإياب على المنتخب الإيفواري بخمسة أهداف لصفر، برسم إياب التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس إفريقيا التي إحتضنتها قاعة الساكنية بالقنيطرة، وسجل أهداف المنتخب المغربي كل من محمد جواد هدفين، يوسف لمزراعي هدفين وبلال البقالي هدف واحد.
وكان المنتخب المغربي قد فاز في مباراة الذهاب بالكوت ديفوار بسبعة أهداف لهدفين، وشهدت مباراة الإياب سيطرة العناصر الوطنية على أغلب مجرياتها، بفضل الخطة المحكمة التي نسج خيوطها المدرب الوطني هشام الدكيك، الذي نجح في الوصول بالمنتخب المغربي إلى نهائيات كأس إفريقيا التي ستحتضنها جنوب إفريقيا شهر فبراير 2016.
وبخصوص هذا التأهل قال هشام الدكيك: «فوز أسود القاعة كان مستحقا، وكرسنا النتيجة الإيجابية التي حققناها خارج قواعدنا في مباراة الذهاب بالكوت ديفوار».
وأشاد الدكيك بالعطاء الجيد للعناصر الوطنية خلال مباراة العودة بالقنيطرة، ولعل حصة خمسة أهداف تبين السيطرة الواضحة للفريق الوطني المغربي، الذي ضمن التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا: «علينا الآن التفكير في الإعداد الجيد للنهائيات، خاصة وأن طموحنا هو لعب أدوار طلائعية وضمان التأهل إلى نهائيات كأس العالم بكولومبيا 2016».
 فيما أكد عميد المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة عادل هبيل أن «فوز المنتخب المغربي كان مستحقا، بفضل المستوى الجيد الذي أظهره زملائي خلال مباراة الذهاب التي كانت صعبة للغاية، نظرا للطقس الحار والرطوبة التي أثرت على تنفس جميع اللاعبين، لكن فوزنا المريح في مباراة الذهاب، جعلنا نلعب بكل أريحية في مباراة الإياب، وتمكنا من التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا التي نتمنى أن نحقق خلالها نتائج إيجابية والتأهل إلى كأس العالم».

 

مواضيع ذات صلة