بنعطية يؤجل الحسم إلى موقعة نابولي

لم يفلح روما في وضع القدم الأولى في نهائي كأس إيطاليا عقب فوزه الصعب على ضيفه العنيد نابولي 3-2 في ذهاب النصف بملعب الأولمبيكو.

اللقاء إنقسم لشوطٍ لكل فريق حيث كان روما متسيدا ومتفوقا بهدفين في الجولة الأولى بقدمي جيرفينهو (د13) وستروتمان (د32) فيما عاد الزوار في الشوط الثاني معدلين الكفة عبر هيغواين (د47) وماتينز (د70)، لكن الإيفواري الخطير جيرفينهو أبى التعادل ومنح روما نصرا صعبا بتوقيعه لهدف الفوز قبل النهاية بدقيقتين.

المدافع الصلب المهدي بنعطية لعب المقابلة كاملة كعادته بأداء موفق خصوصا في الجولة الأولى لكنه عانى من بعض الصعوبات رفقة زملائه في الشوط الثاني وتحمل جزءا من المسؤولية في هدف هيغواين، ليتأجل الحسم إلى موقعة الإياب بنابولي حيث النزال الحارق المؤدي إلى النهاية الحلم.

م.الحداد