غلام ترك بالصندوق 4 مليار سنتيم

هذا هو إجمالي الفائض الذي تركه عبد الله غلام الذي أشرف على تدبير شؤون الجامعة لفترة ناهزت 3 أشهر، للجامعة التي يرأسها فوزي لقجع.
وبجانب السيولة المالية التي تم تركها كفائض ستستفيد الجامعة الحالية من 7 ملايير ونصف مليار من السنتيمات عبارة عن مستحقات التزم صندوق الإيداع والتدبير أحد أكبر شركاء الجامعة بأدائها وفق إتفاقيات سابقة كما سيتم الإفراج قريبا عن ديون الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون والمقدرة بــ 30 ملايير سنتيم نظير استفادة هذا القطب من حصرية نقل مباريات البطولة الإحترافية (3 سنوات من التأخير).
وبهذا يبلغ حجم ما ستحتكم عليه الجامعة وهي تباشر أول خطواتها على درب التدبير ما يربو على 40 مليار سنتيم ما قد يجعلها متحكمة في سير عدد من الأوراش قبل تفعيل إتفاقيات تعهد لقجع بها مع وزارتي الداخلية والشباب والرياضة بضمان 60 مليار سنتيم إضافية من شأنها مساعدة الرئيس على الوفاء بما تعهد به في مشروعه  قبيل الجمع العام.

المنتخب

 

مواضيع ذات صلة