عقوبة التوقيف تحرم كادوم من حضور ثاني نهائي للكأس

انسجاما مع القانون الجديد للعقوبات الخاص بمنافسات الكأس الذي سنته جامعة كرة القدم ، سيكون سفيان كادوم ضابط إيقاع الدفاع الحسني الجديدي الغائب الأكبر عن فريقه في المباراة النهائية لكأس العرش ، إثر حصوله على الإنذار الثالث في نصف النهاية بفاس ضد الرجاء الملالي وجهه له الحكم الدولي الشاب نور الدين جعفري ، مما حرم إبن الرشاد البرنوصي سابقا من حضور ثاني نهائي للكأس الفضية بعد مشاركته الأولى مع فريقه الأم سنة 2009 أمام الزعيم العسكري الجيش الملكي ، وقد تأسف كادوم كثيرا على هذا الغياب ، مؤكدا في تصريح قصير ل» المنتخب « أنه بالرغم من غيابه الاضطراري ، سيكون حاضرا مع زملائه بمدينة الرباط لمساندتهم والرفع من معنوياتهم في اللقاء الحاسم ، ومن المنتظر أن يعتمد المدرب بنشيخة على أيوب سكوما بديلا له ، مع قيامه ببعض التعديلات التكتيكية للحفاظ على توازن خط وسط الدفاع . أ.منير

مواضيع ذات صلة