ليلة احتفالية بالجديدة

 

عاشت مدينة الجديدة ليلة بيضاء لا تنسى وليست ككل الليالي مساء يوم الاثنين بعدما أحرز فريقها المحلي الدفاع الحسني الجديدي لقب كأس العرش للموسم الرياضي 2012 /2013 هي الأولى في تاريخه بعد 57 سنة بالتمام والكمال من الانتظار ، حيث عمت فرحة كبرى عاصمة دكالة والمدن والقرى المجاورة لها ، إذ مباشرة بعد إعلان الحكم الدولي رضوان جيد عن نهاية مباراة الدفاع والرجاء البيضاوي بتتويج فرسان دكالة أبطالا للكأس الفضية الغالية ، خرجت الجماهير الجديدية بأعداد كبيرة  بشكل عفوي وتلقائي إلى مختلف شوارع وأزقة المدينة التي شهدت اضطرابا في حركة السير للاحتفال بالنصر الكبير وتبادل التهاني ، كما تعالت الهتافات وزغاريد النساء في كل البيوت والأماكن العمومية التي شهدت أجواء احتفالية غير مسبوقة ، وجاب الدكاليون نساء ورجالا ، شبابا وكهولا الشوارع الرئيسية للمدينة ليصنعوا أجواء احتفالية خاصة لم تعشها الجديدة من قبل ، مرددين شعارات حماسية وأغاني شعبية مستوحاة من تراث المنطقة ، مستعملين منبهات السيارات والدرجات النارية وأيضا دقات الطبول للتعبير عن فرحتهم المستحقة .

ولأن الجماهير الجديدية متعطشة للألقاب والأمطار أيضا ، فقد تحدت البرد القارس وأمطار الخير التي تهاطلت على المنطقة ، ورابطت لساعات طويلة عند مدخل المدينة قرب «دوفيل بلاج» الذي تشكلت به طوابير من السيارات والأمواج البشرية ، في انتظار لاعبي وأعضاء الطاقم التقني للدفاع الذين استقبلوهم استقبال الأبطال بعد عودتهم مظفرين بكأس العرش إلى الجديدة ، واستمرت الأفراح إلى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء . 

وأعرب عدد من أنصار فارس دكالة الذين التقتهم «المنتخب»  ، عن سعادتهم الكبيرة بلقب كأس العرش التي أدخلت الفرحة على قلوب الجديديين ، مهنئين اللاعبين والطاقم التقني الذين لم يخيبوا آمالهم على حد قولهم ، على مباراتهم البطولية في النهاية الحالمة ، وإهدائهم المدينة وساكنتها اللقب الغالي الذي انتظرته دكالة لردح طويل من الزمن .

 

مواضيع ذات صلة