وصلت إنتدابات المغرب التطواني خلال الميركاتو الصيفي لما يقارب المليار سنتيم، عندما تعاقد مع بعض اللاعبين في صفقات اعتبرت بالوازنة والمدروسة ومن المستوى العالي ، في الوقت الذي حافظ فيه الفريق على كل الثوابت الأساسية التي دافعت عن قميص الفريق، بالإضافة إلى ان اللاعبين الذين غادروا الفريق كانوا حبيسي كرسي الإحتياط في الموسم الرياضي الماضي.
وبالعودة إلى أرقام الإنتدابات وبالتفاصيل فإن صفقة ياجور بلغت 180 مليون سنتيم، وستصل مع الاجرة الشهرية التي تبلغ 15 الف درهم ومستحقات الوكيل 40 مليون سنتيم والسكن ومنحة المباريات إلى 270 مليون سنتيم، ومرتضى فال الذي إنتقل إلى الفريق ب 150 مليون سنتيم ستصل صفقته إلى 180 مليون سنتيم بأجرة شهرية تبلغ 20 الف درهم مع مستحقات الوكيل ومنح المباريات والسكن، وستصل صفقة رفيق عبد الصمد بنفس الشكل إلى 110 مليون سنتيم ، علما انه إنتقل إلى الفريق بصفقة بلغت 70 مليون سنتيم، ونفس الشيء بالنسبة لسعيد كرادة، اما حدوير فستصل صفقته إلى 140 مليون سنتيم، في حين مدد اللاعب المهدي عزيم  عقده ب 60 مليون سنتيم ، وستصل صفقته إلى 100 مليون سنتيم بنفس الشكل المذكور،وفوزي عبد الغني إلى 200 مليون سنتيم علما أنه إنتقل ب 150 مليون سنتيم ، حيث سيستفيد بأجرة شهرية تبلغ 20 ألف درهم بالإضافة إلى منح المباريات والسكن ومستحقات الوكيل .
هذه تفاصيل إنتدابات المغرب التطواني التي تصل لما يقارب المليار سنتيم والتي كانت إنتدابات وازنة ستشكل الإضافة المطلوبة خاصة وأنها جاءت على المقاس ولسد الفراغات المطلوبة داخل الفريق الذي لن يتأثر برحيل اللاعبين الخمسة الذين إنتقلوا لوجهة أخرى 

جلول التويجر